بعد وثيقة الجلوة الجديدة … عودة 196 شخصا في عمان إلى منازلهم

سواليف

أعلنت #محافظة #العاصمة عن #عودة 8 #عائلات مكونة من 50 شخصا إلى منطقة #حي_نزال وذلك بعد جلوتهم عشائريا إلى خارج لواء القصبة قبل حوالي 10 أشهر على إثر قضية قتل راح ضحيتها أحد أبناء عشيرة #العورتاني.

وبهذه القضية يرتفع عدد الأسر التي تم إعادتها إلى منازلها 39 #أسرة، تضم 196 فردا حيث يجرى النظر في 12 قضية وصلت إلى مراحل متقدمة تجاه إنهاء معاناة العائلات التي ترتب عليها جلوة عشائرية.

اقرأ أيضاً:   من المواطنة لميس اندوني إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة

وفي بيان صدر عن محافظة العاصمة جاء فيه؛ أن عودة العائلات إلى حي نزال تمت بعد لقاء بذوي الجاني من قبل #المحافظ ومساعده للشؤون #العشائرية، والتباحث في حيثيات القضية وتبعاتها وآثار الجلوة السلبية المترتبة على الأشخاص الجالين بالتوافق على الضوابط الواردة في وثيقة ضبط الجلوة العشائرية الصادرة عن وزارة الداخلية.

اقرأ أيضاً:   عرض ضعيف لحدث مخيف / أ.د.محمد حسن الزعبي

وأبدى ممثلون عن عشيرة العورتاني توافقهم التام مع الوثيقة وأكدوا سعيهم لتحقيق الأمن والسلم المجتمعي والتي أعدت وأقرت انسجاما مع رغبة أبناء المجتمع الأردني بكافة أطيافه وإجماع كافة المعنيين بالشأن الإنساني والاجتماعي والعشائري على ضرورة وضع الضوابط اللازمة لتنظيم موضوع الجلوة العشائرية والحد من آثارها وتبعاتها وفقا لما ورد فيها.

اقرأ أيضاً:   الوهادنة ينصح بعزل مخالطي طلبة المدارس المصابين بكورونا

وأعلنت عائلة العورتاني على عدم ممانعتهم من عودة الأشخاص الجالين على إثر تلك القضية من رأس مجلاهم إلى أماكن سكنهم.

وبذلك تكون هذه القضية السادسة في محافظة العاصمة التـي تطبق عليها الإجراءات الواردة في وثيقة ضبط الجلوة العشائرية وترتب عليها عودة الجالين إلى مكان سكناهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى