بعد نشر صورته.. قاتل الأردنييْن وعائلته يهجرون منزلهم

سواليف

اضطر حارس السفارة الإسرائيلية في عمان الذي قام بقتل أردنييْن اثنين، وعائلته إلى إخلاء منزلهم في منطقة النقب داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك في أعقاب انفراد “الغد” بنشر صورة المجرم مساء يوم أمس.
وذكرت وسائل إعلام عبرية أن عائلة الحارس تخشى التعرض لحياته، وذلك بعد الكشف عن هويته بالكامل، حيث لجأت العائلة إلى منزل أحد الأقارب.
وحظيت الصورة التي نشرتها “الغد” باهتمام وسائل الإعلام الإسرائيلية وتصدر عناوينها، واعتبرت بحسب تعبير صحيفة “يديعوت أحرونوت”، “ضربة تحت الحزام”، لا سيما أن السلطات الإسرائيلية حرصت على عدم كشف هوية القاتل أو إظهار وجهه.

اقرأ أيضاً:   دودين في لقاء مع الأناضول يبرر إصدار أمر الدفاع 32

وكانت “الغد” نشرت صورة الهوية الدبلوماسية الصادرة عن إدارة المراسم بوزارة الخارجية، وتُظهر أن اسم المجرم القاتل هو زيف حاي موردخاي مويال.
ومنحت الهوية لزيف بصفته ملحقا في السفارة الإسرائيلية بعمان. وقد صدرت الهوية في العاشر من آب (أغسطس) 2016 وصالحة لغاية العاشر من آب (أغسطس) 2017.

الغد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى