بعد مقتله بساعات اعلان وفاة زوجة رئيس هايتي متأثرة بإصابتها

سواليف

أعلنت حكومة #هايتي أن #رئيس #الجمهورية جوفينيل #مويس اغتيل الليلة الماضية جراء هجوم مسلح على مقر إقامته.

وقالت تقارير إعلامية إن #زوجة #الرئيس الهايتي “المغتال” مارتين ماري، توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها فجر اليوم الأربعاء برصاص مسلحين.

واكتنف الوضع الصحي لزوجة الرئيس الهايتي، الغموض، منذ نُقلت بين الحياة والموت بعد ساعات من موت زوجها، في هجوم مسلح، إثر إصابتها بجروح.

اقرأ أيضاً:   الأورومتوسطي يحذّر .. قرارات الرئيس سعيّد قد تؤدي إلى تقويض الديمقراطية

وأصيبت زوجة الرئيس جوفينيل مويز، مارتين ماري في الهجوم الذي نفذه مسلحون مجهولون يتحدثون الإسبانية، على منزل الرئيس، الذي توفي متأثرا بإصابته بطلقات رصاص.

وقال رئيس الوزراء في هايتي كلود جوزيف، إن ماريت أصيبت في الهجوم، دون توضيح طبيعة إصابتها، فيما يرجّح أنها خطيرة.

وأكد القائم بأعمال رئيس الوزراء، كلود جوزيف، في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء أن الرئيس مويس تعرض لجروح فتاكة برصاص مجهولين تسللوا إلى داخل مقر إقامته الخاص، مشيرا إلى أن السيدة الأولى مارتين مويس نقلت إلى المستشفى بعد الحادث.

اقرأ أيضاً:   هل تنبأ ضاحي خلفان بأحداث تونس؟

وأدان رئيس الحكومة عملية الاغتيال، مشددا على أن الشرطة وغيرها من الأجهزة الحكومية تحتفظ بالسيطرة على الوضع.

وأغلقت السلطات في هذه الظروف مطار بورت أو برانس الدولي مع تعليق استقبال الطائرات المتوجهة إليه من دول أخرى.

في غضون ذلك، قررت سلطات جمهورية الدومينيكان المجاورة إغلاق الحدود مع هايتي في ظل واقعة اغتيال مويس.

اقرأ أيضاً:   أردوغان في الذكرى الأولى لإعادة فتح مسجد "آيا صوفيا": ستستمر أصوات الأذان فيه حتى يوم القيامة

وتولى مويز البالغ من العمر 53 عاما رئاسة هايتي في عام 2017، بعد أن فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2015 ثم في إعادة الانتخابات التي نظمت عام 2016 بسبب عدم اعتراف منافس المرشح الفائز بنتائج التصويت.

المصدر
روسيا اليوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى