بعد الوالة والموجب … سد الملك طلال مهدد بالجفاف

سواليف_ تضرعوا لله بأن يفيض بالغيث على عباده، جميع مساجد المملكة احتضنت المصلين الذين لبوا النداء لأداء صلاة #الاستسقاء.

موجة #نقص #مياه حادة يواجهها الأردن في ظل قلة نسبة الأمطار الأعوام الماضية وتأخرها هذا #الموسم، ما عرض السدود لأزمة غير مسبوقة، ف#سد #الملك #طلال أكبر سدود الأردن لم يعد يحوي الآن إلا كميات قليلة من مخزونه الكلي الذي يصل إلى نحو ثمانين مليون متر مكعب.

وإذا كان هذا حال أكبر السدود فلا تسأل عن البقية، فالمشهد في سد #الموجب كاف للتبليغ عن الأوضاع التي وصل إليها لأسباب يرى البعض أنها تعود لسوء الإدارة، وضعف الهطل المطري، وأما سد الوالة، فلم يعد ينبض بالحياة مع وداعه لآخر قطرة كان يخزنها، بعد أن كان يحتضن عشرة ملايين متر مكعب سنويا من المياه.

خمسة عشر مليون متر مكعب حجم العجز المائي في الأردن، بحسب أرقام رسمية،  إحصائيات ترسم صورة قاتمة لبلد يعد من أفقر الدول مائيا في العالم، وتطرح  تساؤلات عن وجود خطط لمواجهة هذه الأزمة.

رؤيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى