بريطانيا تسحب كتابا للأطفال بسبب صوره “المسيئة” للمسلمين

#سواليف

قررت #بريطانيا سحب كتاب شهير للأطفال، من الأسواق والمكتبات، بسبب شكاوى حول رسائله العنصرية ضد المسلمين.

ونشرت دار #جامعة #أوكسفورد للطباعة، في عام 2001، سلسلة للأطفال، أبطالها 3 أطفال وهم بيف وتشيب وكيبر، يجولون بلدانا وثقافات مختلفة.

وفي إحدى كتب السلسلة الشهيرة، يسافر #الأطفال إلى #بلاد في الشرق الأوسط، حيث يواجهون أشخاصا “غير ودودين” في مكان “مخيف”.

مقالات ذات صلة

وتظهر الرسمات ملامح سكان المكان، الذين كان واضحا القصد منهم سكان منطقة الشرق الأوسط، “عبوسة” و”مخيفة”.

واعتبر العديدين في بريطانيا، أن الصور مسيئة للمسلمين، وخاصة أولئك الذين يعيشون في الشرق الأوسط، وتغرز أفكار الكراهية تجاههم لدى الأطفال، حسب ما أشار موقع سكاي نيوز.

قصة الأطفال التي اتهمت بالعنصرية

قصة الأطفال التي اتهمت بالعنصرية

ويقول أحد الأطفال في المغامرة: “دعونا نبقى سويا ولا نفترق.. الأشخاص هنا لا يبدون ودودين”، ورد عليه صديقه: “لا أحب هذا المكان. أنه مخيف”.

 ويظهر السكان مرتدين ثيابا بسيطة وقديمة، بينما ظهرت امرأة مرتدية النقاب، وبدى على الرجال العبوس بشنب كثيف، كما ظهرت حيوانات الماعز وسط السوق المزدحم، وهي كلها علامات تدل على العنصرية والنظرة الفوقية تجاه مناطق الشرق الأوسط.

جانب من القصة التي أثارت الجدل

جانب من القصة التي أثارت الجدل

وأعلنت دار جامعة أوكسفورد للطباعة، سحب جميع نسخ هذه القصة من الأسواق، وإتلاف النسخ التي تحتفظ بها.

وقال متحدث باسم دار أوكسفورد للطباعة: “في أوكسفورد، نقوم بانتظام بمراجعة وإجراء تغييرات على قائمة القصص الخاصة بنا للتأكد من أنها محدثة ومتنوعة وشاملة، وتعكس العالم الحالي الذي نعيش فيه، ونتخذ خطوات لإزالة أي منتجات لم تعد مناسبة من مجموعتنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى