بخت ..و طفر

تجري خلفي تلك #الغجرية وتنادي ( #بخت #بخت ) ..أي أنها تريد قراءة #الحظ لي .. وكالعادة لا أكلم هؤلاء #الدجالين
وتحت اصرارها توقفت والتفتُ نحوها بكشرة المنتظر للراتب .. نظرت في وجهي وتنهدت ثم ذهبت هي دون أن تنطق بكلمة ..
.
معقول انه مبين لهدرجة ☹☹

وليد_عليمات

اقرأ أيضاً:   أفران العبودية
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى