الاصابات
747٬000
الوفيات
9٬671
قيد العلاج
6٬498
الحالات الحرجة
470
عدد المتعافين
730٬831

بارود من حروف

بارود من حروف
المحامي خلدون محمد الرواشدة

ماذا لدينا ؟! غير الخيبات التي لم نفطم عنها بعد ، رغم الشيب الذي يتسرب كغاز السارس الذي يخنق كل محاولاتنا لتنفس الفرح أو استنشاق الأمل واشتمامه.

ماذا لدينا سوى متاريس الحزن الذي تختفي خلفها ضحكات صامتة ومرتعبة وأنفاس مصابة بداء التوحد محظورة في مناطق يمكن أن يطلق عليها بكل ما تحمل الكلمة من عجز وبكل ما يعتصر الحرف من قوى خائرة … مناطق منزوعة الفرح.

نحن ككتاب لا يعرف من ألفه بصفحات هوامشها أكثر من متنها لا مقدمات ولا خاتمه ولا عنوان ، لا نملك قوة ولا حيلة لنرفض أن تقلب صفحاتنا أنامل أمية وتطويها ، ولأننا أميون في المصير والاختيار وساذجون في أهمية التفاصيل نرضى أن نحتبس على الرفوف ونصادق الغبار كرفيق قرار.

تلك حقيقة مرة وان كان الطعم لدينا تساوى في حلاته ومرارته في ظل اندهاش الصبر من حالنا ، وفجيعة الملامح المتعبة من ضعفنا وصمتنا ، ويأس المستقبل جراء تسابقنا وتناحرنا على حجز مواقعنا في صفوف الخائبين والخائفين والخاسرين .

أنا أكتب من يأس .. نعم صحيح … ولكني أحاول أن اهرب بارودا من كلمات وحروف للثوار في جبهة الاستيقاظ .

المحامي خلدون محمد الرواشدة
[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى