الاصابات
748٬103
الوفيات
9٬693
قيد العلاج
6٬404
الحالات الحرجة
470
عدد المتعافين
732٬006

“انجازات وهمية !!!”

“انجازات وهمية !!!”

د.محمد شواقفة

تصريحات وزارة الصحة بالنسبة لارقام الاصابات و الفحوصات و ما يتبعها تجعلك تشعر بالاسى و الاحباط. و لا تستطيع تجاهل ارتفاع الارقام و لا نسب ايجابية الفحوصات و لكن تفاجئك ابتسامات المسؤولين و تطميناتهم.
ذهب أحد البسطاء ليخطب عروس لإبنه الذي شعر بفراسته بأن مؤهلات ابنه لم تعجب أهل العروس. سأله والد العروس: المحروس معو و لا ما معو؟!، فأجاب الأب قليل الحيلة: بصراحة أحكيلك إذا قصدك معو معو فهو ما معو أما بتقدر تعتبر إنه معو. نظر إليه الوالد بحزم: لا تزعل حجي، اذا ابنك ما معو معو فلا تغلبنا و الله معك و معو.
في رد اعتباري حاول والد العريس أن يحاول مرة أخرى باستراتيجية مختلفة، فقال له: إبني شغيل و راتبه صحيح مش كثير، يعني هو بيحصل 150 – 160 ليرة ، قول 200… 250 ، يعني حوالي ال300… أربعمية. لم يمر ذلك مرور الكرام على والد العروس، فسأله و ماذا يشتغل؟ فقال له أبو العريس: هو ما هسا بيشتغل، لكن شاف وظيفة بشركة كبيرة، و اذا زبطت الامور معه يمكن يتعين محاسب، و يمكن اذا اجتهد يترفع بسرعة و يصير مدير، ربك كريم. نظر إليه والد العروس: حجي اذا الله اعطاني عمر و اشار لوالدة العروس ناوي انا و هالمستورة نجيب بنت و نربيها كويس و نجهزها علشان تليق بمقام ابنك حضرة المدير!!
في مكان آخر بعيد، كان أحد هواة الشعر المرتزقة يحاول أن يمدح شيخا بما ليس فيه، و راح يسرد الكلام الفارغ مادحا ، و كلما قال بيتا من الشعر طرب له و انتفخت اوداجه مرددا قافية الابيات تباعا. و وسط نشوة الشيخ و انفعاله بكلام الشاعر المنافق، طالت بعض النار من ثوب الشيخ، فراح الشاعر مرتعبا يقول : و النار يا شيخ أكلت ثوبك… و الشيخ يردد طربا :إيييه… ثوووووبك!!!!!

اقرأ أيضاً:   والله الشيطان ما بعمل عملته

ملايين المطاعيم يتم توزيعها، في كل دول العالم الصديقة و الشقيقة، المهم النية موجودة!!!
اعداد الاصابات بالالاف و بارقام خيالية و لكن نسبة الفلورايد في معاجين الاسنان ضمن الحدود المسموحة!!
النار أكلت ثووووبك يا شيخ….

” دبوس عالوهم”

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى