انتشار عسكري كثيف في الخرطوم.. واعتقال عدد من الوزراء

سواليف – شهدت العاصمة السودانية #الخرطوم في وقت مبكر اليوم الإثنين انتشارا أمنيا مكثفاً، وسلسلة #اعتقالات طالت عددا من الوزراء في #حكومة عبد الله حمدوك.

وألقت قوة عسكرية مجهولة القبض على أربعة وزراء، بالإضافة إلى محمد الفكي، عضو مدني في مجلس السيادة.

وداهمت قوة أمنية منزل وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، واعتقلته.

اقرأ أيضاً:   انقلبت الصورة بجنوب إفريقيا.. "أوميكرون" يوجه ضربة قاسية

في حين أكدت مصادر من أسرة فيصل محمد صالح، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أن قوات أمنية، اقتحمت منزل صالح واعتقلته في وقت مبكر من اليوم.

كذلك، أعلن وزير الصناعة السوداني، إبراهيم الشيخ، بتدوينة مختصرة على حسابه على فيسبوك اقتحام منزله.

بالتزامن، ترددت أنباء عن محاصرة منزل حمدوك، ووضعه تحت الإقامة الجبرية.

اقرأ أيضاً:   تدهور مركبة شحن على الطريق الصحراوي

فيما انتشرت دعوات على فيسبوك لا سيما من قبل تجمع المهنيين السودانيين للنزول إلى الشارع دعما للحكومة والسلطة المدنية.

وأشار التجمع في بيان له على مواقع التواصل إلى وجود أنباء عن تحرك عسكري يهدف إلى السيطرة على السلطة، داعيا السودانيين في كل المدن إلى الخروج إلى الشوارع حماية لمكتسبات الثورة، ولمواجهة أي انقلاب قد يحدث.

اقرأ أيضاً:   الدغمي يؤجل جلسة النواب إلى الأربعاء

وتشبه هذه التحركات الجارية الانقلاب على الحكومة المدنية، وأضافت أنه من المتوقع أن يصدر بيان في وقت لاحق اليوم عن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان يشرح ما يجري في البلاد.

يشار إلى أن تلك الاعتقالات أتت بعد اجتماع ضم حمدوك والبرهان لمناقشة مقترحات المبعوث الأميركي إلى القرن الافريقي جيفري فيلتمان.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى