امتحان الثانوية العامة

امتحان #الثانوية العامة

رائد عبدالرحمن حجازي
قلناها قبل ذلك : #التعلم عن بعد هو البعد عن #التعليم ، وللأسف لم تروق للبعض معللين ذلك بأن تجربة التعلم عن بعد ما زالت جديدة علينا وأنها تحتاج لفترة حتى تتأصل وتتجذر في مجتمعنا وأنها ناجحة وناجعة في مجتمعات أُخرى .
أما رأي الشخصي وكتربوي سابق أمضيت ثلاثة عقود ما بين التدريس والإشراف فإن العملية التعلُمية التعليمية في جميع المجتمعات لن تكتمل إلا بوجود أربعة عناصر أساسية وهي
١- الطالب
٢- البيئة المدرسية
٣- المعلم
٤- المنهاج
وما حدث خلال #جائحة #كورونا أن طلابنا افتقدوا لوجودهم ضمن البيئة المدرسية حالهم كحال الكثيرين من #الطلبة حول العالم مما نتج عنها سلبيات عِدة وخصوصاً في مجتمعنا الأردني وأهما

  • فقدان التفاعل ما بين مكونات التعليم وعناصره والذي بدوره يثري المخزون المعرفي عند الطلاب وبث روح المنافسة والبحث عن الأسئلة السابرة والحصول على المعلومة الصحيحة والكاملة .
  • عدم وضوح في استراتيجية وضع الإختبار وهذا ما لاحظناه من نتائج ومعدلات خيالية غير مسبوقة قبل عام مقارنةً بشكوى الطلبة من صعوبة امتحان هذا العام والسبب واضح من خلال نمط الأسئلة التي لم تلتزم بمعايير تربوية تتوافق وأهداف الامتحان للحصول على نتائج متزنة وممثلة لمستوى الطلاب الحقيقي .
    لذلك نرجو من وزارة التربية الأخذ بعين الإعتبار مستقبلاً لما حدث من سلبيات خلال هذه الجائحة سواءً كان ذلك فنياً أو إدارياً مع مراعاة النظر بتصحيح امتحانات هذا العام
    ملاحظة : لا أّخلي بعض الطلبة من المسؤولية كونهم لم يأخذوا التعامل مع الامتحان على محمل الجد وهنا أّكرر وأقول بعض الطلبة ولا أُعمم .
اقرأ أيضاً:   130 ألف طالب انتقلوا من المدارس الخاصة إلى الحكومية خلال جائحة كورونا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى