الوليد بن طلال يلغي كل مشاريعه واستثماراته في إيران

سواليف

قال الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” إنه ألغى دراسة جميع المشروعات والاستثمارات في إيران، في ظل الخلاف الدبلوماسي بين الرياض وطهران.

وأضاف الأمير الوليد، أنه رفض طلب السفير الإيراني للمقابلة، وأوقف جميع الرحلات التي تسيرها شركة طيران “ناس” الاقتصادية من وإلى إيران.

وتملك شركة المملكة القابضة، الذراع الاستثمارية للأمير السعودي، حصة نسبتها 34% من شركة الطيران المنخفض التكلفة.

مقالات ذات صلة

هذا ولم يدل الأمير الوليد بمزيد من التفاصيل عن خططه الاستثمارية في إيران في تغريداته على “تويتر”.

وقطعت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع إيران يوم الأحد الماضي، وجمدت العلاقات التجارية معها في اليوم التالي، بعد اقتحام سفارتها في طهران، ردا على إعدام الرياض رجل الدين الشيخ نمر النمر.
Untitled

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى