الهناندة يكشف تفاصيل جديدة حول الهوية الرقمية

سواليف

أكد وزير #الاقتصاد #الرقمي والريادة أحمد #الهناندة، أن #الهوية #الرقمية لن تكون بديلا عن #الهوية #الشخصية التقليدية “البلاستيكية” في الوقت الحالي، إنما رديفا لها.

وقال عبر تصريحات إذاعية، إنها ستكون بديلا عن الهويات على المدى البعيد، وأن تفعيلها سيكون مجانياً.

وأضاف أن الهوية الرقمية خطة أولى في اتجاه عملية #التحول #الرقمي والطريقة التي تساعدنا على التعرف على #المواطن رقميا عند الدخول إلى #منصات #الحكومة الموحدة بحيث يحصل على الخدمة بسهولة.

وأوضح أن المواطن عند حصوله على الهوية الرقمية، بإمكانه الدخول لمنصة #الخدمات #الحكومية الموحدة وحصوله على بياناته الشخصية ومجموعة كبيرة من الخدمات التي سيتم تفعيل استخدامها لاحقا سواء خدمات حكومية أو مستندات موثقة الكترونيا التي ستكون رديفاً للمستندات التقليدية في الوقت الحالي.

وبين أن الهوية الرقمية غير مدفوعة الثمن “مجانية”، وستكون متاحة للمواطنين في المرحلة الأولى، وفي المرحلة المقبلة ستصدر للمقيمين على أرض المملكة ممن يملكون رقما شخصيا مخصصا لأبناء قطاع غزة.

أكد الهناندة أن عملية تفعيل الهوية الرقمية سينفذ بالتدريج، حيث سيتم تفعليها قبل عملية تفعيل استخدامها، مشيرا إلى أنها ستكون على الهواتف الذكية من خلال تطبيق “سند”، وعند تفعيلها سيدخل المواطن على بياناته الشخصية التي سيتم اضافة مجموعة منها من ممتلكات وسيارات وأراض وغيرها، بالإضافة إلى منصات الخدمات الحكومية، حيث سيكون باستطاعة المواطنين مشاهدة هذه البيانات بشكل متكامل.

وقال إنه في المرحلة المقبلة سيتم توفير الخدمات الحكومية بشكل كامل داخل التطبيق دون أن يقوم بنقله إلى منصة أخرى تابعة لإحدى الدوائر الرسمية، وعليه فإن عملية التحول الرقمي تبدأ بتفعيل الهوية الرقمية وتنتهي بالحصول على الخدمات الحكومية من خلال منصة واحدة فيها الخدمات جميعها التي تم تحويلها رقمياً.

وكشف الهناندة على أن المغتربين الأردنيين سيكون بإمكانهم في المرحلة القادمة تفعيل الهوية الرقمية عن بُعد، وقد يتطلب الأمر مكالمة فيديو، وهذا يحتاج منا الحصول على تكنولوجيا وتقنيات تساعدنا على التعرف على هوية الشخص عن بُعد، مؤكدا أن تفعيل الهوية الرقمية في داخل المملكة سيكون متاحا فى المولات والمراكز التجارية.

اقرأ أيضاً:   الحروب يوضح لسواليف "ما خفي" من ملف إعادة 9 معلمين إلى وظائفهم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى