النطق بالحكم بقضية نفاد الأوكسجين من مستشفى السلط اليوم

سواليف

قررت الهيئة القضائية المختصة بالنظر في قضية #نفاد #مادة_الأوكسجين من مستشفى الحسين الحكومي بمدينة السلط لدى محكمة صلح جزاء عمان، النطق بالحكم في القضية اليوم الأحد.

وعقدت المحكمة جلستها العلنية رقم 41 في القضية، الخميس، برئاسة القاضي عدي الفريحات، وحضور المدعي العام ثائر نصار، ووكلاء الدفاع عن المتهمين الـ 13 في القضية.

وقدم وكلاء الدفاع في القضية خلال الجلسة مرافعاتهم النهائية للمحكمة، وبذلك تنتهي مراحل المحاكمة القضائية للمتهمين، وتتبقى مرحلة #النطق_بالحكم والتي ستكون في الجلسة رقم 42 أي بعد نحو 17 يوما كما حددتها المحكمة.

وقدمت النيابة العامة مرافعتها الخطية النهائية في القضية في الجلسة الماضية وطلبت إدانة المتهمين الـ 13 في القضية.

وأنهت المحكمة خلال الجلسات الماضية الاستماع لشهود #الدفاع والذين بلغ عددهم 21 شاهدا، وقدمت النيابة العامة 66 شاهدا في القضية في وقت سابق، ليصبح عدد الشهود الذين استمعت إليهم المحكمة منذ بدء المحاكمة في بداية شهر نيسان/أبريل الماضي بين شهود النيابة العامة ووكلاء الدفاع عن المشتكى عليهم 87 شاهدا كان من بينهم وزير الصحة السابق الدكتور نذير عبيدات.

وكانت أقسام المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد قد تعرضت لانقطاع مفاجئ لمادة الأوكسجين حسب شهادة شهود في القضية فجر يوم 13 من شهر آذار/مارس الماضي، وتوفي وقت الحادثة 10 مواطنين أردنيين، واتهم على إثرها 13 شخصا بالتسبب بالوفاة مكرر عشر مرات لكل واحد منهم، وجرى توقيفهم لمدة شهر في مراكز الإصلاح والتأهيل، وأفرجت عنهم المحكمة بعد انقضاء المدة القانونية لذلك.

وخلال أول جلسة للمحاكمة أجاب المشتكى عليهم في القضية بأنهم غير مذنبين بالتهمة المسندة إليهم، وبدأت جلسات المحاكمة علنا وبمعدل جلستين أسبوعيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى