النجار تجتمع بالمجلس التنفيذي لاربد عاصمة الثقافة العربية والهيئات الثقافية وتزور بيت عرار


سواليف – محمد الاصغر محاسنه / اربد
قالت #وزيرة_الثقافة هيفاء النجار النجار خلال اجتماع للمكتب التنفيذي لاحتفالية #اربد #عاصمة_للثقافة_العربية ٢٠٢٢ مساء امس بمقر مؤسسة اعمار اربد وبحضور نائب رئيس اللجنة العليا رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة ومحافظ اربد رضوان العتوم ، وامين عام وزارة الثقافة الأديب هزاع البراري ورئيس المجلس التنفيذي المهندس منذر بطاينه ورؤساء اللجان ، ان الوزارة بكل كوادرها على استعداد للعمل الميداني في اربد لتكون في خدمة الحدث الأهم عاصمة للثقافة العربية .
النجار ” اضافت في حديثها ” ان الإحتفالية لا بد ان تقدم اربد والاردن للعالم العربي كنقطة إشعاع حضاري وثقافي وفكري ، لأننا جزء من المشهد الثقافي العربي ، وجزء من الحضاره العربيه الإسلاميه.. فالمواطن هو المنتج للفعل الثقافي والمحافظ عليه والساعي لتطويره بالتوجه نحو الريادة والابتكار والابداع كروافع للفعل الثقافي واثره المستدام.

وحول الموازنة المخصصة للاحتفالية أضافت النجار هي موازنة متحركة وغير ثابته ، لكنها ستكون قادرة وكافية على تغطية كافة الفعاليات الى حد كبير ، داعية القطاع الخاص الى دعم المدينة باعتبار الثقافة محرك وباعث للقطاعات الاخرى.

رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد الرؤوف الروابدة نائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية اربد قال ” إن الحدث يجب ان يرسم صورة الوطن عبر تاريخه وآماله وطموحاته المستقبلية مع التركيز على خصوصية اربد وميزاتها الثقافية والتراثية والحضارية المتصلة بالمكان والزمان والانسان.
وقال الروابدة نريد ان نشيع حالة من الفرح للمواطن الاردني من خلال فعاليات وانشطة الاحتفالية المختلفة وبما يعكس ابداعات الحركة والفعل الثقافي الوطني والاربدي داعيا الى دور أكبر للجامعات في دعم الحدث على الصعد كافة.

واشار الى ان فعاليات الاحتفالية الموزعة على تسعة ألوية في محافظة اربد يسكنها أكثر من مليوني مواطن تحتاج الى موازنة تتناسب مع تعدد الفعاليات وتنوعها وتنقلها من مكان لآخر لاسيما ان المشاركة ستكون مفتوحه امام جميع الهيئات الثقافية والابداعية في المحافظة والمملكة بشكل عام الى جانب استضافة فعاليات عربية.
مدير المكتب التنفيذي للاحتفالية المهندس منذر البطاينة أشار الى آخر الترتيبات لحفل الافتتاح والموازنات المطلوبة لكل لجنة من اللجان العاملة مبينا ان الموازنة الإجمالية للإحتفالية قد تصل الى ثلاثة ملايين دينار.

وقال محافظ اربد رضوان العتوم انه سيتم تسخير كافة الامكانات في المحافظة للتنسيق للفعاليات وتامين متطلبات الدعم اللوجستي لها منوها الى تعيين ضباط ارتباط من المحافظة والمتصرفيات والأجهزة الرسمية لخدمة المكتب التنفيذي واللجان العاملة.
وجرى التوافق مبدئيا ان يكون حفل الافتتاح الرسمي بعد عيد الفطر ومتزامنا مع إحتفالات المملكة بعيد الاستقلال على ان يكون هناك حفل لانطلاقة فعاليات الاحتفالية يسبق موعد الافتتاح الرسمي.
ويذكر بأن وزيرة الثقافة قامت صباح امس بزيارة إلى بيت عرار الثقافي وبيت كريزم يرافقها الأديب هزاع البراري امين عام الوزارة ومدير ثقافة اربد عاقل الخوالده امين عام الوزارة ومدير ثقافة اربد عاقل الخوالدة ،.. واجتمعت خلال زيارتها الختامية بالهيئات الثقافية حيث استمعت لمطالب واحتياجات هذه الهيئات والمعيقات التي تعيق عملها، في اجتماع ضم مايقارب ١٣٦ هيئة ثقافية مسجلة لدى الوزارة في مركز اربد الثقافي .

وتمحورت مطالب ممثلي الهيئات الثقافية على الدعم المادي وإقامة مراكز ثقافية في الالوية تشكل حاضنة لنشاطات هذه الهيئات جراء الصعوبات المادية واللوجستية التي تواجهها عند اقامة فعالياتها ونشاطاتها.
وابدت النجار تفهمها للمطالب مؤكدة ان موازنة وزارة الثقافة محدودة ولا تمكن من تلبية جميع هذه المطالب الا انها تعمل على توفير الحد لمعقول منها ودعت الى الاستثمار بالفعل الثقافي الريادي والابداعي ليكون منتجا وقادرا على تلبية متطلبات الهيئات.

ودعت الى توحيد الجهود والبرامج والانشطة للهيئات في المناطق القريبة والمتشابهة في اللون والمنتج الثقافي توفيرا عليها وتوحيدا للجهود والطاقات والامكانات مؤكدة ان الرؤية والابداع والابتكار هي الأساس في الفعل الثقافي المستدام. من جهته رد امين عام وزارةوالثقافة الأديب هزاع البراري على بعض الاستفسارات التي طرحتها الهيئات الثقافيه ، منها الضريبة وقانون الهيئات الثقافية وآلية دعم المشاريع الثقافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى