المهندسين الزراعيين في ذكرى النكبة … آمال تتجدد

سواليف

مجلس نقابة #المهندسين #الزراعيين … في ذكرى #النكبة … آمال تتجدد

ها هي ذكرى النكبة تتجدد ويتجدد معها جيل ثائر قابض على الجمر انفجر غضباً في وجه المحتل على امتداد ساحات الوطن السليب، ثلاثة وسبعون عاماً مرت على النكبة وظن معها الاحتلال الصهيوني أن الكبار سيموتون والصغار سينسون ليتفاجؤوا بشعب أكثر تمسكاً من أي وقت مضى بهويته الوطنية الفلسطينية العربية وبحقوقه المشروعة .

        تأتي هذه الذكرى وقد اشتعلت كل فلسطين بثورة عارمة ضد دولة الاحتلال الصهيوني وخاصة في الاراضي الفلسطينية المحتلة في ال ٤٨ كانت المفاجئة للعدو الذي عمل على مدى ٧٣ عام على ابناء الشعب الفلسطيني في تذويب هويته الفلسطينية واعتقد ان الجيل الجديد للشباب الفلسطيني نسي قضيته وارضه وخصوصا بعد سياسات التقسيم المتبعة .

اقرأ أيضاً:   الخارجية تدعو ذوي مواطن مراجعتها لأمر مهم

     يعتقد المحتل وأعوانه أن المزيد من قصف غزة وسقوط مئات الشهداء والجرحى واستهداف أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني والقدس والضفة المحتلة بالقتل والضرب والإعتقال والترويع قد يثنيه عن مواصلة كفاحه المشروع في التصدي للإحتلال ومشاريعه التوسعية ، إلا أن الحقيقة الراسخة أن المزيد من طغيان وجبروت المحتل يقابله مزيدا من الصمود والتحدي ، وأن دماء شهداءنا الأبرار وآهات أسرانا البواسل هي جسور لتنير لنا درب الحرية والكرامة.  

اقرأ أيضاً:   التربية: الإمتحانات وجاهية بالمدارس

     إننا في نقابة المهندسين الزراعيين في الذكرى الثالثة و السبعين لنكبة فلسطين نؤكد على ما يلي  :-

أولاً : ان فلسطين التاريخية من البحر الى النهر ارضاً وتاريخاً وحضارة هي وقف عربي لا يحق لأحد ان يتنازل عن شبر منها ، وان الحقوق لا تسقط بالتقادم ، وان الشعب الفلسطيني المجاهد سينتزع حريته واستقلاله ، وسينتصر لا محالة على الاحتلال والارهاب والظلم ، وستبقى ارادة شعبنا اقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه .

ثانيا : نشدد على التمسك بحق العودة باعتباره حقا فرديا وجماعيا لشعبنا الفلسطيني، ولا يسقط بالتقادم، ولا تملك أي جهة في العالم التنازل عنه أو المساومة عليه، وهو حق مقدس لا يقبل القسمة ولا التجزئة وهو جوهر القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضاً:   مشاهد مثيرة للانتباه بمقابلة سعيّد مع صحفيي NYT (فيديو)

ثالثا : حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة والصمود حتى دحر الاحتلال الصهيوني عن ارضنا وندعو الشعب الفلسطيني وشعوبنا العربية لمواصلة الصمود والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها لاستعادة الحق من قوى البغي والاغتصاب الصهيوني .

رابعا : دعوة الأمتين العربية والاسلامية وجميع أحرار العالم لدعم صمود شعبنا ومقاومته حتى دحر الاحتلال واستعادة حقوقه الوطنية كافة ، وفي مقدمتها القدس الشريف .

” عاشت فلسطين حرة عربية “

مجلس نقابة المهندسين الزراعيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى