“المعارضة” بين جمهوريات الموز والدول المتحضّرة !!!

#المعارضة” بين #جمهوريات #الموز والدول المتحضّرة !!!

د. أحمد أبوغنيمة


١ – ‏‎في جمهوريات الموز – واغلبها في #الدول #العربية-، تُعتبر المعارضة تُهمة سافرة وقد تُعتبر ” #عدوا” في نظر #النظام السياسي واجهزته الامنية !!
اما في الدول المُتحضّرة؛ فتُعتبر المعارضة جزءاً من الدولة ونظامها السياسي.
٢ – في جمهويات الموز؛ تُشيطن المعارضة ويتم التضييق على رموزها وأعضائها؛ وتُمارس ضدهم سياسة #الإقصاء والتهميش مصحوبة بإجراءات وممارسات عُرفية بائدة !!
وفي الدول المُتحضّرة؛ تُشكّل المعارضة #حكومات ظل تُمارس من خلالها الرقابة على سياسات #الحكومات.
٣ – في جمهوريات الموز؛ مكان المعارضة إما في الهامش وإما في السجن !!
في الدولة المُتحضّرة؛ مكان المعارضة إما في المعارضة وإما في الُحكم في تداول سِلمي ديمقراطي للسُلطة.
٤- في جمهوريات الموز؛ تكون السُلطة للقرار الامني ويكون القرار السياسي مُغيباُ والشعب مجرد ماكينة ATM.
وفي الدول المُتحضّرة؛ يكون قرار الشعب هو المُحرّك والمرجع الاساسي للقرار الامني والسياسي.

اقرأ أيضاً:   أعناق وأرزاق
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى