“المعارضة” بين جمهوريات الموز والدول المتحضّرة !!!

#المعارضة” بين #جمهوريات #الموز والدول المتحضّرة !!!

د. أحمد أبوغنيمة


١ – ‏‎في جمهوريات الموز – واغلبها في #الدول #العربية-، تُعتبر المعارضة تُهمة سافرة وقد تُعتبر ” #عدوا” في نظر #النظام السياسي واجهزته الامنية !!
اما في الدول المُتحضّرة؛ فتُعتبر المعارضة جزءاً من الدولة ونظامها السياسي.
٢ – في جمهويات الموز؛ تُشيطن المعارضة ويتم التضييق على رموزها وأعضائها؛ وتُمارس ضدهم سياسة #الإقصاء والتهميش مصحوبة بإجراءات وممارسات عُرفية بائدة !!
وفي الدول المُتحضّرة؛ تُشكّل المعارضة #حكومات ظل تُمارس من خلالها الرقابة على سياسات #الحكومات.
٣ – في جمهوريات الموز؛ مكان المعارضة إما في الهامش وإما في السجن !!
في الدولة المُتحضّرة؛ مكان المعارضة إما في المعارضة وإما في الُحكم في تداول سِلمي ديمقراطي للسُلطة.
٤- في جمهوريات الموز؛ تكون السُلطة للقرار الامني ويكون القرار السياسي مُغيباُ والشعب مجرد ماكينة ATM.
وفي الدول المُتحضّرة؛ يكون قرار الشعب هو المُحرّك والمرجع الاساسي للقرار الامني والسياسي.

اقرأ أيضاً:   خسرتُ وباكتساح..
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انشالله التعليق يقبل موافقتك ا. أحمد

    المشكله إنه المعارضة بس توصل بتنسى آراء الآخرين…شوف انقلابات مصر وسوريا وليبيا والعراق…قعد بالحكم وتربع

    بعدين لش إسم معارضة…ليش مش حزب أو تيار أو اتجاه سياسي أو فكري؟ معارضة يعني ضد الحكم، طيب لما تربح المعارضة، شو بصير اسمها؟ والحزب إلي خسر شو بصير إسمه؟

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى