المسؤول الواعي

#المسؤول_الواعي

الأستاذ الدكتور حسين البطاينة

ينبغي للمسؤول أن يكون قدوة واسوة، وأن يكون كالشمعة يحرق نفسه ليضيء من حوله، وأن يتواضع لمن تحته، وأن تسبق رحمته غضبه، وأن يترفع عن سفاسف الأمور، وأن يمسك نفسه عند الغضب، وأن يوزع ابتساماته على مرؤوسيه، وأن يسأل عن أحوالهم بين الحين والآخر، وأن لا يلجأ للتعزير، وللعقوبة إلا للضرورة، فلكل جواد كبوة، وينبغي له أن يتقن مهارة الاستماع أكثر من مهارة التحدث، وأن لا يرتفع صوته، وتحمر عيناه، ويزبد ويرغد،وأن يكون محاورا لبقا، جهوري الصوت، يتقبل الرأي الآخر، وأن يحسن اختيار بطانته، وأن يفي اذا وعد، وأن ينجز مطالب مرؤوسيه ومن تحته بأسرع وقت ممكن، وأن يكون على مسافة واحدة من الجميع، وأن يعود عن قراره اذا وجد خيرا منه

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى