المافيا / وائل أحمد مكاحلة

المافيا

المافيا هو تعريف لنقابة تضم عدة عائلات تكون على صلة قرابة غالبا، تعمل في كل ما هو ضد الأخلاق والقانون المعمول به في الدولة المضيفة، وتقوم النقابة التي تحمل طابع مجتمع الغاب بتوزيع الأدوار وأهميتها بحسب قوة وأهمية كل عائلة من هذه العائلات.. حيث يحصل الأقوى على كل سمين، فيما يحصل الضعيف على الغث الذي يناسبه قيمة..

تشكلت المافيا عام 1930 في جزيرة صقلية الإيطالية إثر تنازع العصابات المتفرقة للسيطرة على العاصمة “باليرمو” التي كانت تحت حكم مجلس محلي مستقل ضعيف، قام الدون “كيرليوني” – وهو الرجل الأقوى مالا وسطوة وجاها – بدعوة زعماء العائلات الأخرى وقتلهم جميعا في مذبحة عرفت بإسم “مذبحة العائلات”، وهكذا صار الطريق إلى زعامة باليرمو ممهدا لم يكلفه الكثير.. فقط وزع الأدوار على أولاده وجلس يتلقى الإيرادات ويوسع في نشاطاته، حتى وصل إلى أمريكا وابتكر مصطلحا جديدا في عالم المال والأعمال يقوم على استخدام أموال الجريمة في أعمال مشروعة، وهكذا عرف العالم لأول مرة معنى مصطلح “غسيل الأموال القذرة”…!!

من البحث التاريخي تبين أن كلمة “مافيا” أصلا لفظ عربي متحور من كلمة “معفيّة”.. ومع معرفة تاريخ الجزيرة تبين أن عائلات المافيا أعفت نفسها من الضرائب و التبرعات الخيرية وحتى القانون؛ لتستحق عن جدارة أن يلتصق بها لقب “معفيّة” إلى الأبد..

أما إذا شعرنا بالعجب لاستخدام كلمات عربية على جزيرة إيطالية.. فالجزيرة حكمتها ثلاث ممالك عربية عقب الفتح الفاطمي، ومع الوقت الطويل للحكم العربي (264 سنة) تم تطبيع سكانها الأصليين بالعادات العربية الأصيلة، فتعنصروا وتكبّروا وطالبوا بالانفصال عن إيطاليا كما انفصلنا نحن إلى 23 دولة قابلة للزيادة قريبا.. حتى نالوا الحكم الذاتي سنة 1947، وتبعا لكره أهل الجزيرة لطابعهم الإيطالي.. وجدوا المتنفس في اللغة العربية التي بقي منها حوالي 300 كلمة لا تزال متداولة هناك حتى الآن..

كما قلنا.. فإن إدارة النقابة “المافيا” منوطة بالأسرة الأقوى بين الأسر.. حيث تكتفي هذه بإدارة المنازعات وخلقها أحيانا من أجل زيادة أرباحها، والتي تأتي بصورة إتاوات و”خاوات” تدفعها العائلات الأخرى من أجل حفظ ميزان القوى وضمان التوزيع المرضي للفساد..

هذا ويهيب كاتب المقال بأن أي تشابه بين أحداث المقال وشخصياته وأحداث أخرى حصلت على أرض الواقع.. هي من قبيل الصدفة البحتة…!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى