المأزق

#المأزق

محمد طمليه


في أحدث دراسة فلسطينية بمناسبة مرور 8 اشهر على #الانتفاضة : 557 شهيدا وشهيدة غالبيتهم من #الاطفال .
انا افهم الامر هكذا : جيل ” خردة ” يفاوض وجيل جديد , ثائر يرفض #المفاوضات , ويقاتل , وهذا مأزق .
لا يوجد اصنام في #الثورة , وفكرة التقاعد والاستيداع مقبولة اذا حدث افلاس , وقد حدث هذا الافلاس بالفعل , وصار يتوجب ان يتنحى كثيرون , مع الاحترام والتقدير .
هذا جيل لا يساوم : #الرصاصة والحجر او لا . ورئيس المخابرات الاميركية مجرد سائح اجنبي قد نسمح له بركوب بعير . ألسنا كرماء ؟ والاحتياطي من #الشهداء جيد . ويكفي . و ” طاولة المفاوضات ” بمثابة ” طاولة سفرة ” نكون عليها مثل ايتام على مائدة لئام .
المعذرة , وحذار من الاعتقاد ان غايتي هي الانتقاص من هيبة وجلال ” الكبار ” ابدا , فهم اباء روحيون , ومناضلون فخريون , ونحن نتفهم ادمانهم على التفاوض , ولسوف نجد لهم مجالات عديدة للتنفيس .. الا الانتفاضة : يمكن ان يتدخل هؤلاء بصفة وسطاء بين دولتين مأزومتين .. بعيدتين جدا .
جيل جديد يصعد , ويدفع الثمن سلفا .
الموضوع شائك وحساس ومأزق كما قلت في البداية , والخطأ ان تقع في الخطأ . وان تتوهم ان الثورة مؤسسة يرفرف عليها علم , وقيادي مبتسم يظهر على شاشة التلفزيون للادلاء بتصريحات باهتة , فيما يظهر الطرف الثاني على الشاشة بصفة شهيد او جريح ..

اقرأ أيضاً:   آخر التطورات في تونس بعد قرارات قيس سعيّد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى