القيسي رئيساً للمركز الثقافي العربي

سواليف
عقدت الهيئة العامة للمركز الثقافي العربي، الاثنين، اجتماعها السنوي والطارىء في مقر المركز بجبل اللويبدة ، وأدار الاجتماع، المدير العام للمركز الروائي جمال ناجي الذي قدم شرحا حول منجزات المركز وخططه المستقبلية لتطوير الثقافة الأردنية والعربية لا سيما في مجالات الثقافة المدنية والاجتماعية التي تشكل مشروعا ممتدا ومتجددا انتهجه المركز منذ العام 2010
وأسفرت نتائج الانتخابات عن فوز كل من الروائي جمال القيسي ومروان حزيّن وشيما التل ومحمد نهاد وخالد خميس بمقاعد الهيئة الإدارية في المركز الثقافي العربي.
وإثر الانتهاء من الاجتماع عقدت الهيئة الإدارية اجتماعا تم خلاله إعادة توزيع مناصب الهيئة على النحو التالي : جمال القيسي رئيسا
مروان حزيّن نائبا للرئيس
شيما التل أمينا للشؤون المالية
محمد نهاد وخالد خميس أعضاء
يذكر أن القيسي هو عضو مؤسس في المركز الثقافي العربي العام 2009 وشغل عضوية الهيئة الإدارية ومنصب أمين سر المركز لدورتين متتاليتين، إضافة إلى إدارة تحرير مطبوعات المركز
كما شغل القيسي عضوية الهيئة الإدارية في رابطة الكتاب الأردنيين (دورة 2007-2009) ويشغل عضوية اتحاد الكتاب العرب /دمشق،​واتحاد الأدباء العرب/ القاهرة، واتحاد كتاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، إضافة إلى عضوية نقابة المحامين الأردنيين منذ العام 1995.
وللقيسي الإصدارات الأدبية:
1- ( الخيط الأسود) – رواية، بدعم وزارة الثقافة الأردنية، صادرة بالتزامن والاشتراك عن الدار العربية للعلوم/ ناشرون (بيروت) والدار الأهلية (عمان) 2010 .
2- (شرفة أرملة) – مجموعة قصصية، بدعم وزارة الثقافة الأردنية، صادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر – بيروت -2007.
3- (كلام خطير)– مجموعة قصصية- دار أزمنة – عمّان – 2005.
4- (ليل أبيض) – مجموعة قصصية- دار أزمنة – عمّان 2004.
5-​ (سبات الأحلام) – رواية قيد النشر.
يذكر أن المركز الثقافي العربي تأسس العام 2009 ويعمل على تطوير وخدمة الثقافة الأردنية والعربية، حيث تضمنت أهدافه كما ورد في نظامه الداخلي الدفاع عن حرية الإبداع بأشكاله وتجلياته المختلفة؛ الأدبية والفنية والفكرية، والعمل على حماية حقوق المبدعين، وإيلاء اهتمام خاص بالثقافة المدنية والاجتماعية وبالحقوق الثقافية للإنسان وفقا لوثيقة الحقوق الثقافية للإنسان والإعلان العالمي حول التنوع الثقافي وسائر المواثيق والعهود الدولية.
ويقوم المركز بتنفيذ الدراسات والاستطلاعات والمشاريع التي تسهم في تسريع وتائر التنمية الثقافية وترسيخ السلوك المدني واحترام الرأي والتسامح والحوار الديمقراطي، إضافة إلى الإسهام في تعميم ثقافة الحرية وحقوق الإنسان، وتدريب الناشطين في هذا المجال.
ويطمح المركز إلى الإسهام في تنمية وتطوير المجتمع المدني وسائر البناءات الاجتماعية والثقافية، والعمل على نشر وتطوير الثقافة المساندة لحقوق المرأة الأردنية، وتقديم الدراسات والمشورات التي تسهم في تطوير القوانين والتشريعات ذات الصلة بهذه الحقوق

اقرأ أيضاً:   محاضرة في الجمعية الأردنية لإعجاز القرآن والسنة
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى