الاصابات
722٬336
الوفيات
9٬180
قيد العلاج
4٬302
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
708٬854

القطامين أمام اختباره الأول.. موظفو العمل ينقلبون على وزيرهم ويتهمونه بمحاربتهم في أرزاقهم

سواليف: غيث التل

يرفض موظفو وزارة العمل كل المبررات التي يسوغها وزير العمل مع القطامين لتطبيق مبدأ التقييم الشهري في الوزارة وصرف الحوافز بناء عليه بصورة شهرية معتبرين انه غير منطقي ولا مقبول لديهم وفق ما أكد عدد من الموظفين الذين فضلوا عدم البوح عن أسمائهم لموقع سواليف.

ويرى الموظفون ان التقييم أولا يجب ان يكون سنوياً لا شهرياً عدا عن جلهم يعملون بوظائف اعتيادية روتينية مثل وظيفة المحاسب على سبيل المثال وهو يقوم بعمل واحد منذ تعيينه حتى نهاية خدمته مؤكدين بذات الوقت ان التقييم الشهري يجعل الموظفين أسيرين لرغبات وأمزجة مدراءهم.

اقرأ أيضاً:   ارتفاع إجمالي الدين العام الأردني إلى 33.2 مليار دينار

ولا يتوقف الأمر عند حد رفض هذا التقييم بل انه قابل للتصعيد بعد ان توعد عدد كبير من موظفي وزارة العمل بتنفيذ اعتصام كبير او اضراب عن العمل حال استمر الوزير في تجاهلهم وفق قولهم.

ونقل الموظفون لسواليف أن الوزير غائب تماماً عنهم ويرفض سماعهم ومحاورتهم وانه يوكل كل أمورهم للأمين العام الذي لم ينصفهم يوماً وفق قولهم.

مصدر داخل وزارة العمل القى بالكرة في مرمى ديوان الخدمة المدنية معتبراً ان الوزارة تنفذ تعليمات أصدرها ديوان الخدمة المدنية وهو الأمر الذي يرفضه موظفو الوزارة مؤكدين ان التقييم الشهري لم يطبق في أي من الوزارات والدوائر الحكومية الأخرى.

اقرأ أيضاً:   المقاتلات الإسرائيلية تدمر برجا من 14 طابقا وسط مدينة غزة- (فيديو)

وبين موظفون في العمل انهم قاموا بالاقتراض والاستدانة متكئين بذلك على الحوافز التي يتقاضونها وان أي مساس بها يعني مساس بأمنهم الاجتماعي وهو امر مرفوض بالمطلق من قبلهم.

وكان وزير العمل معن القطامين قد بين في تصريحات صحفية أوردها قبل عدة أيام أن هذا الإجراء عملية تنظيمية قانونية، من شأنها أن تحفظ حقوق الموظفين، وأن  التقييم شيء أساسي في أي عمل حكومي، تُعطى بموجبه الحوافز، إضافة إلى أنه حماية للموظف من أي مسائلة تتعلق بمجموع الحوافز، الذي من الممكن أن يُنظر بها في أيِّ وقت من قبل الجهات الرقابية، حيث يضطر كل من ليس له تقييم أن يعيد مجموع ما حصّل من حوافز ومكافآت، مؤكدا أن هذه المواقف حدثت بالفعل سابقا، ولا نريد أن نضع الموظف في هكذا موقف، منوها إلى أن موظف الدولة يتميز بالتزامه وحبه لعمله، الأمر الذي يمنحه كامل حقوقه بلا نقصان.

اقرأ أيضاً:   نفير من كافة أنحاء فلسطين نحو الأقصى والقدس / فيديو
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. طبعا الموظف متعود يجي متأخر ويفطر ويصلي ويتغدا وبعدين بشوف شغل المواطن ، لما يجي واحد يجبرهم على العمل الصح ما بصير ، هذول لازم فصلهم من العمل لأنهم مهملين

  2. الدكتور معن القطامين رجل كفؤ و نظيف و يعمل باخلاص و ارجو له كل التوفيق
    اتمنى ان يكون كل المسؤولين مثله

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى