الفلاحات يكتب .. لمن المشتكى ايها الأردنيون ؟

#سواليف

لمن #المشتكى ايها #الأردنيون ؟

سالم الفلاحات
ان يتزامن موضوع #خطبة الجمعة بالأمس مع الاحداث الجارية في #فلسطين وبخاصة في #القدس وفي #المسجد_الاقصى حيث يقتحم الاقصى ويدنس ببساطير الغزاة الصha ينة كما تقتحم #جنازة التي هزت العالم وحركت المشاعر المناضلة #شيرين_ابو _عاقلة بعد قتلها بدم بارد ليس لها فقط لانها تفضحهم ،بل صفعة لكل الصامتين .
ويتعرض من يحمل نعشها رحمها الله من الشباب والكهول والنساء للضرب المبرح بهراوات المحتلين تحت سمع العالم وبصره في منظر يغلي له دم كل حر غيور ايا كان دينه ومذهبه وفكره ومنهجه
وتتبارز دول اوروبية وعربية وان بطرق مختلفة، لمنع الاحتجاج على ممارسات العدو الغادر وتشرع قوانين خاصة لذلك وهذا مفهوم وغير مستهجن
اما غير المفهوم في ارض الحشد والرباط ارض ابي عبيدة الجراح وخالد وشرحبيل القادمون من الحجاز وكايد عليدات والشويعر وصلاح حسن واخوانهم الذين لا يتسع المجال لدكرهم فالله يعلمهم ،هو ان تكون #خطبة_الجمعة موحدة عن حوادث السير !!!!!!لا لتوحد مشاعر الاردنيين بل تستفزها و تمزقها وتقتلها كمدا.
ما المناسبة هل اصطدمت قطارات وتوفي المئات. ام هل وقع حادث لحافلتين من النقل السريع وتوفي الجميع ام ماذا جرى ؟
فعن اي ذهنية تفتقت هذه الفكرة خطبة حوادث السير هذا الاسبوع بالذات ام انها مرتبة منذ عهد العباسيين ولا يمكن تأجيلها وفاء لهم ؟
ومع اي منهج اسلامي او عروبي او اردني انسجمت ؟
ولأي هدف توجهت
واي رسالة لاهل الاقصى وشيرين ارسلت ؟
رايت بالأمس وسمعت في اعظم صلاة للمسلمين وانا اتابع خطبة الجمعة في احلك الظروف وادقها وشعرت بالم وحنق وكمد شديدكلمات الخطباء الخجولة الذين يعتلون منابر رسول الله ناصر المستضعفين ومجيب المستغيثين وهم يجرجرون الكلمات حائرين بين ارضاء من وظفهم وارضاء الضمير او بقيته
والخطيب يبحث عن كلمات يصنع منها ما يشبه الخطبة وهي الى الخطب (بفتح الخا )اقرب
ويبحث عن ايات قرآنية يلوي اعناقها مرات ومرات ليستشهد بها على مخاطر السرعة وقتل النفس البريئة فيهتدي (الى الذين يمشون على الارض هونا ( وهنا هونا) لا ادري الحد الاقصى للسرعة كم هو
وآية اخرى (واقصد في مشيك واغضض من صوتك ان انكر الاصوات لصوت الحمير .
وهكذا.
الهذا جاءت النصوص القرانية الكريمة يا معاليك تعالى الله علوا كبيرا
وا عجبا ؟
يذكر الخطباء بكل صفاقة عدد حوادث السير وعدد القتلى فيها ( ارقام وحقائق) !!! لتصبح الخطبة دسمة وعلمية ومؤثرة،بينما ينسى الاقصى واهله اهل فلسطين المنكوبة و لا يذكر عدد شهدائهم وجرحاهم وسجنائهم وعدد البيوت التي تهدم والعائلات التي تيتم
والارض التي تسرق والمغتصبات والمساكن التي تبنى عليها
وينسى شهداء الامة من الاردنيين وغيرهم الذين قضوا على ثراها منذ عشرات السنين
لست معترضا على ان يعالج الخطيب قضايا معيشية عامة ولكن اعترض على التوقيت والتمويت والتخدير باسم الدين فلكل مقام مقال حتى لا يفترى على الدين العظيم من اعدائه ليقولوا (الدين افيون الشعوب ) مع انه محررها
ولا ادري (والله لا يبتلينا )ما شعور الخطيب المفوه وهو يهدر وتنتفخ اوداجه وهو يرى نفسه مكشوفا امام المئات من المثقفين والعلماء والوطنيين والمكلومين في المسجد يحملقون فيه ولا تدري ماذا يقولون له في دواخلهم او في همساتهم ايدعون له ام عليه وعن المسؤول عن خطابه ؟ويضطرون الى سماعه دون (لغو )او النظر في الاستغناء عن صلاة الجمعة الفريضة !!!!
اما توحيدخطبة الجمعة وفلسفته فلا اريد الخوض فيه ولله الامر من قبل ومن بعد ولكل امرىء ما اكتسب .
مع انه معلوم ان لكل اهل منطقة او ناحية خصوصياتهم في كل اسبوع يجب ان تراعى و كذلك ما يجمعهم مع بقية الامة من احداث .
ادعوك معالي الوزير ونصاحك الكرام ومن يامر كم بهذا او يسوله لكم الى اعادة النظر في اعمار مساجد الله حقا وبما ينفع الامة بطريقة اقرب لما يرضيه فمن اخر الحصون صلاة الجمعة فلا تهدموها.
ولا يقل فصيح تحدثنا عن الاقصى في جمع سابقة
الاقصى يتحدث عنه القران منذ اربعة عشر قرنا ونيف
وتحدث الصحابة عن فتحه سنين عددا حتى فتحه الفاروق
وتحدث المسلمون عن تحريره خمسين سنة او تزيد مرة ثانية حتى فاز بها صلاح الدين وجيله الكريم
وسنبقى نعد لتحرير الانسان وتحرير الاقصى وفلسطين كلها كما علمنا الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام .

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى