الغنى والترف والطغيان

#الغنى و #الترف و #الطغيان
موسى العدوان

يقول الدكتور علي الوردي في كتابه ” #وعاظ_السلاطين ” ما يلي وأقتبس:
“إن الغنى والترف والطغيان أمور مترادفة، لا يظهر أحدها في مجتمع، حتى يظهر الآخران معه.
والغني المترف كالحاكم المستبد يشتهي . . ثم يجد في من حوله من يؤيد شهوته تلك، ويدعمها بالبراهين العقلية والنقلية.
من الاحاديث المأثورة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما ازداد رجل من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا، ولا كثرت اتباعه إلا وكثرت شياطينه، ولا كثر ماله إلا واشتد حسابه. انتهى.


التعليق :
هذه الحكمة فيها قدر كبير من الحقيقة. فنلاحظ أن كثيرا من الناس، يمارسون هذه الأيام، الظلم والفساد في المجتمع، ولا يردعهم دين أو ضمير أو خلق.
لقد كثر النفاق للمسؤولين لتحقيق منافع خاصة، وزاد الطمع لاكتساب المال، حتى وإن كان محرما، وتسابق الناس في الوصول إلى المناصب الدنيوية بشتى الوسائل المتاحة.
فهل يعتبر الناس ممن سبقوهم إلى نهايتهم المحتومة، بأيد وجيوب فارغة، ولا ينفعهم إلا ماقدموه من أعمال صالحة في حياتهم الدنيوية ؟
اللهم ابعدنا عن هؤلاء، واجعلنا من الصالحين والداعين؟بعفوك ورضاك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى