العضايلة خلال مسيرة الحسيني .. طالب بوقف العبث بالدستور

سواليف

العضايلة خلال مسيرة الحسيني: اتفاقية التطبيع عدوان على #الشعب_الأردني وسيادة الوطن ومستقبله ‏

‏-‏ أكد توحد الأردنيين على #رفض_الاتفاقية ورهن مقدرات الوطن واعتبارها خيانة لدماء شهداء الأردن ‏

‏-‏ طالب الحكومة بوقف “العبث بالدستور” لما يشكله ذلك من خطر على الوطن والنظام السياسي

‏-‏ طالب البرلمان برد #التعديلات_الدستورية التي أضافتها الحكومة ورد اتفاقية التطبيع

أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة أن #اتفاقية#الماء_مقابل_الكهرباء” الموقعة مع العدو الصهيوني ‏تمثل عدواناً على الشعب الأردني وعلى سياد الأردن ورهن لمستقبله بيد الاحتلال، وخيانة لدماء شهداء الوطن والجيش العربي الذين سالت ‏دماؤهم في القدس والكرامة وباب الواد دفاعاً عن الأردن وفلسطين.‏

وأضاف العضايلة في كلمة له خلال المسيرة التي انطلقت بعد ظهر الجمعة من امام المسجد الحسيني بدعوة من الملتقى الوطني لدعم ‏المقاومة ” تحية للشعب الأردني الذي انتفض في مختلف المحافظات ضد اتفاقية العار التي ليس لها عنوان سوى الخيانة لدماء شهداء ‏الأردن، وبيع للأردن ومقدراته، كما نحيي شباب الأردن وطلبة الجامعات الذين انتفضوا في مختلف الجامعات رفضاً للتطبيع ‏وليؤكدوا أنهم في خندق الوطن ولم يرهبهم الاعتقال وأنهم أحفاد محمد الحنيطي وأحمد كايد العبيدات وغيرهم من شهداء الوطن”.‏

وأكد العضايلة توحد الشعب الأردني بكافة أطيافه على رفض اتفاقية التطبيع والعار، وعلى الانتصار لكرامته ومستقبله ورفض رهن ‏مقدرات الأردن للاحتلال، مضيفاً ” لن يقبل أهل معان أن يقام على أراضيهم مشروع بيع الكهرباء للاحتلال، والشعب لن يمرر هذه ‏الاتفاقية وسيرفضها كما رفض ‏ اتفاقية الغاز واتفاقية التعاون الدفاعي مع ‏امريكا، فالشعب الأردني بوصلته واضحة وهو في الخندق المتقدم للدفاع عن فلسطين وشريك في معركة التحرير، فيما العدو ‏الصهيوني اليوم يتجرأ على الأردن وسيادته وشعبه وعلى المقدسات والشعب الفلسطيني”.‏

وأضاف العضايلة” يا من وقعتم اتفاقية وادي عربة المشؤومة، هل أعدتم لنا أرضاً وهل استعدتم الماء المسروق وهل تم حل قضية اللاجئين، وهل ‏حافظتم على الوصاية الأردنية على المقدسات التي تنتهك كل يوم، وفي الوقت الذي تعلن المدارس الصهيونية أن برنامجها هو اقتحام ‏الأقصى نحن نحرم القضية الفلسطينية على مناهجنا، هذا عيب وعار لا يقبل به الأردنيون”.‏

وحول التعديلات دستورية التي أضافتها الحكومة، طالب العضايلة الحكومة بعدم العبث بدستور البلاد والذي وصفه بالأمر الخطير ‏على الأردن وكيانه السياسي لما تشكله من تغيير لطبيعة النظام السياسي من ملكية دستورية إلى ملكية مطلقة، كما طالب مجلس ‏النواب برد هذه التعديلات إضافة لرد اتفاقية التطبيع والانتصار لإرادة الشعب الأردني وكرامته وكرامة الأردنيين”، كما وجه ‏العضايلة التحية لشهيد القدس ، وللمقاومة على أرض فلسطين التي تدافع عن فلسطين والأمة، كما استنكر قرار بريطانيا حظر حركة ‏حماس مؤكداً أن الكلمة ستكون للشعوب التي تنتصر للمقاومة حتى يتحقق التحرير.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى