العرموطي يسأل الحكومة عن العنوز والدعجة

سواليف

طالب النائب صالح العرموطي الحكومة بالكشف عن مصير الأسيرين الأردنيين المحررين، مصعب #الدعجة وخليفة #العنوز، واخلاء سبيلهما على الفور، مؤكدا أن احتجازهما واخفاءهما بهذه الطريقة يخالف #القانون والشرائع الدولية المتعلقة بحقوق #الانسان، ويضرب الضمانات الأساسية للمحاكمة العادلة ، نظرا لمخالفة ذلك الاخفاء القانون، خاصة في ظلّ عدم ابلاغ ذويهم عن مكان احتجاز أبنائهم..

ووجه #العرموطي سؤالا نيابيا لرئيس الوزراء الدكتور بشر #الخصاونة جاء فيه :

اقرأ أيضاً:   المرصد الديمقراطي الاردني ينظم ندوة بعنوان "محاكمة الفتنة بين السياسة والقانون"

سعادة رئيس مجلس النواب المكرم

استنادا لأحكام المادة (96) من الدستور وعملاً بأحكام المادة (118) من النظام الداخلي لمجلس النواب أرجو توجيه السؤال التالي إلى دولة رئيس الوزراء.
نص السؤال :

  1. تعلم الحكومة انه قد تم اطلاق سراح كل من الاسيرين مصعب الدعجة وخليفة العنوز اللذين تم اعتقالهم من قبل الكيان الصهيوني وتم اسقاط التهم عنهما وهي تهم باطلة.
  2. من هي الجهة التي قامت باستلام هؤلاء المواطنين من قبل العدو الصهيوني.
  3. هل تعلم الحكومة اين مصير هؤلاء المواطنين، علما بإن اخبارهم قد انقطعت منذ يوم وصولهم الى الاردن.
  4. لماذا لم يتم تسليمهم لذويهم رغم مرور اكثر من اسبوع على استلامهم.
  5. هل تعلم الحكومة ان احتجازهم بهذه الطريقة يتعارض مع الحقوق وانسانية الانسان التي اقرها الدستور الاردني والتشريعات المعمول بها والتي لا تجيز احتجاز اي شخص طيلة هذه المدة ، ويعتبر استمرار احتجازهم مخالف وحجز للحرية الشخصية واخفاء قسري.
  6. لماذا لم يتم اعلام ذويهم عن مكان احتجازهم او حتى السماح بزيارتهم.
  7. هل تم اي تنسيق مع العدو الصهيوني بحيث يتم اطلاق سراحهم مقابل محاكمتهم في الاردن.
اقرأ أيضاً:   الشعب النيابية تعتزم ترشيح أحد أعضائها لرئاسة مجلس النواب .. ونواب يترشحون مستقلين / أسماء

وتفضلوا بقبول الاحترام ،،،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى