العثور على الطائرة الروسية “المفقودة” في سيبيريا.. ووجود ناجين

سواليف

أعلنت السلطات #الروسية الجمعة العثور على #طائرة #ركاب صغيرة كانت قد اختفت في وقت سابق من اليوم عن الرادار فوق #سيبيريا.

وكان قد فُقد الاتصال بطائرة ركاب روسية من طراز “إيه إن-28” على متنها 19شخصاً، كانت تقوم برحلة، الجمعة، في منطقة تومسك في سيبيريا.

وقالت وزارة الطوارئ، إنه تم العثور على الطائرة والـ19 شخصاً الذين كانوا على متن الطائرة، بمن فيهم الطاقم، وجميعهم على قيد الحياة، مضيفةً أن الطائرة تعرضت لحادث أثناء محاولة الهبوط.

اقرأ أيضاً:   تحذير من السفر إلى هذه الدول لارتفاع إصابات كورونا

وكانت الوزارة الطوارئ قد أطلقت عمليات للبحث عن الطائرة المفقودة في منطقة تومسك، شاركت 4 مروحيات.

يذكر أن “آن -28” هي طائرة قصيرة المدى بمحرك توربيني صغير بتصميم سوفيتي تستخدمها العديد من شركات النقل الصغيرة في جميع أنحاء روسيا وبعض البلدان الأخرى.

والطائرة التي عُثر عليها اليوم بعد اختفاءها لفترة مملوكة لخطوط “سيلا” المحلية وكانت تحلق من بلدة كيدروفوي إلى تومسك.

اقرأ أيضاً:   تغير المناخ يهدد قلعة إنكليزية بالانهيار

ولم يبلغ طاقم الطائرة عن أي مشكلات قبل اختفاءها، حسب قول المسؤولين. لكن شريحة الطوارئ على متن الطائرة نشطت، ما أشار إلى أنها إما أجبرت على الهبوط اضطراريا أو تحطمت.

يأتي حادث الطائرة اليوم بعد 10 أيام على تحطم طائرة روسية أخرى أثناء الاستعداد للهبوط خلال طقس سيء على شبه جزيرة كامتشاتكا في الشرق الأقصى لروسيا، ما أسفر عن مقتل كل ركابها البالغ عددهم 28 شخصاً. ومازال التحقيق في تحطم الطائرة “آن-26” جارياً.

اقرأ أيضاً:   زخات شهب البرشاويات.. عرض سماوي لامع يبلغ ذروته في 11 إلى 13 أغسطس

وتحسنت معايير سلامة الطيران الروسية في الأعوام القليلة الماضية، لكن الحوادث، لا سيما المتعلقة بالطائرات العتيقة في المناطق النائية شائعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى