السفير العراقي يوضح حول أموال عراقية محجوزة في الأردن

سواليف

أكد #السفير #العراقي في عمان حيدر العذاري أن #الأردن و #العراق متفقان على حل جميع #المشاكل #المالية العالقة بناء على الاجتماعات الأخيرة التي اتسمت بالايجابية والجدية والرغبة الحقيقية، وفق قوله.

وأوضح في بيان له، حول خبر متداول عبر مواقع إلكترونية عن إقامة #دعوى #قضائية في الأردن لاستعادة #أموال #عراقية #محجوزة، أن القسم القانوني في السفارة العراقية في عمّان مكلف بمتابعة الملفات من خلال مفاتحة الجهات القضائية في كل من العراق والاردن.

وأشار إلى أن هذا هو السياق المتبع من قبل السفارة منذ سنوات.

ولفت السفير في توضيحه إلى العلاقات العراقية الأردنية تشهد تطورا كبيرا ونشاط ملحوظ وذلك بسبب رغبة قيادة البلدين الشقيقين بتنفيذ مخرجات قمتي عمّان وبغداد من أجل خلق تكامل في جميع المجالات.

اقرأ أيضاً:   هام للقادمين من سورية

وأضاف أن زيادة الزخم في تبادل الوفود الرسمية بين بغداد وعمّان ومنهم وفد وزير العدل العراقي هو ترجمة حقيقية لهذه الرغبة.

وتالياً نص التوضيح:

نشرت عدة مواقع اليكترونية خبر مفاده أن وزارة العدل العراقية أعلنت بدء إقامة دعوى قضائية في الأردن لاستعادة أموال عراقية محجوزة،

‏‎حيث ذكر في الخبر عن مديرة الدائرة القانونية في الوزارة، حنان منذر نصيف، أنه “تم البدء حاليا بإقامة دعاوى قضائية في الأردن لأنها أكثر دولة لديها أموال محجوزة ومطلوب استردادها للعراق وهي منظورة أمام القضاء”.

‏‎أتمنى على وسائل الاعلام توخي الدقة والحذر في نقل المعلومة

‏‎قام معالي وزير العدل العراقي القاضي سالار عبدالستار والوفد المرافق له والذي ضم مديرة عام الدائرة القانونية السيدة حنان منذر نصيف بزيارة رسمية الى المملكة قبل شهر تلبية للدعوة الموجهة له من نظيره الاردني الدكتور احمد الزيادات.

اقرأ أيضاً:   كورونا تقتل كولن باول .. وزير خارجية أمريكا إبان حرب الخليج الثانية

‏‎عقد معالي الوزير والوفد المرافق له عدة لقاءات رسمية مهمة مع كل من السيد زياد فريز محافظ البنك المركزي الاردني ووزير العدل الاردني الدكتور احمد الزيادات ورئيس محكمة التمييز ورئيس المجلس القضائي القاضي محمد الغزو حيث كنت مشاركا في تلك الاجتماعات التي اتسمت بالايجابية والجدية والرغبة الحقيقية من قبل الطرفين العراقي والاردني لحل جميع المشاكل العالقة عندها كلف وزير العدل القاضي سالار عبدالستار القسم القانوني في السفارة العراقية في عمّان بمتابعة الملفات من خلال مفاتحة الجهات القضائية في كل من العراق والاردن وهذا هو السياق المتبع من قبل السفارة منذ سنوات.

اقرأ أيضاً:   فضاءات مُغلقة.. حالة حرية التعبير على الإنترنت في الأردن

‏‎تشهد العلاقات العراقية الاردنية تطورا كبيرا ونشاطا ملحوظا وذلك بسبب رغبة قيادة البلدين الشقيقين بتنفيذ مخرجات قمتي عمّان وبغداد من اجل خلق تكامل في جميع المجالات وان زيادة الزخم في تبادل الوفود الرسمية بين بغداد وعمّان ومنهم وفد وزير العدل العراقي هو ترجمة حقيقية لهذه الرغبة

‏‎أتمنى على وسائل الاعلام التواصل مع السفارة للتحقق من صحة ودقة المعلومة قبل نشرها

‏‎أبواب السفارة دائما مفتوحة والعمل مستمر من أجل تطوير العلاقات العراقية الأردنية ورفعها الى مستويات اعلى تنعكس ايجابيا بالخير على شعبينا الشقيقين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى