السفير الأمريكي لدى الكيان يعلّق على الصورة .. ماذا قال ؟

سواليف – رصد

قال السفير الأميركي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إنه عندما تسلم صورة كهدية خلال زيارته إلى معهد ديني في القدس المحتلة مساء أمس الثلاثاء، لم يكن يعلم ما تحتويه الصورة، لكنه أكد أن موقف بلاده دعم ما سماه “الوضع الراهن في الحرم الشريف/ جبل الهيكل”.

وأثار السفير الأميركي، غضب الفلسطينيين عندما تسلم الصورة التي تزوّر البلدة القديمة في القدس، حيث أزيلت منها قبة الصخرة المشرفة ووضع مكانها الهيكل المزعوم.

و نقل المتحدث باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوايرت، عن السفير فريدمان قوله إنه “شعر بخيبة أمل عميقة لأن يستغل أي شخص زيارته لبني براك لإثارة أي جدل. السياسة الأميركية واضحة تمامًا: نحن ندعم الوضع الراهن في الحرم الشريف/ جبل الهيكل”.

اقرأ أيضاً:   مدعوون للمقابلات في دائرة قاضي القضاة - أسماء

نشرت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، صورة تظهر السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان وهو يتسلم صورة لمدينة القدس يظهر فيها الهيكل المزعوم وقد بني مكان المسجد الأقصى المبارك.

واظهرت الصورة السفير فريدمان المعروف بدعمه للمستوطنين المتطرفين وهو يتسلم صورة للهيكل المزعوم من احدى الجمعات الصهيونية المتطرفة وقد بدت على ملامحه الابتسامة والفرح.

هذا وقد علقت وسائل الاعلام الاسرائيلية على الصورة بالقول إنها من الصور غير المعتادة لدبلوماسي أميركي يبتسم وكأنه راضي عن الصورة للهيكل المزعوم مكان المسجد الاقصى المبارك، حيث اشارت التعليقات الاسرائيلية الى أن الابتسامة بالصورة تعكس موافقة واضحة من فريدمان على ما بداخل الصورة.

اقرأ أيضاً:   هل يمكن أخذ لقاحي كورونا والإنفلونزا معا ؟... الصحة العالمية تجيب

وأشارت التعليقات من بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية اليسارية إلى أن هذه الابتسامة تحمل في طياتها الكثير مما هو قادم من مخاطر على الوضع في مدينة القدس.

ولاقت الخطوة انتقادات فلسطينية, فقد قال الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات “الى متى ستبقى هذه التصرفات الامريكية المنحطة والحقيرة دون رد عربي واسلامي يرقى الى مكانة المسجد الأقصى وعظمة الحرم القدسي الشريف؟ ان تصل الأمور بسفير الرئيس ترامب الى تسلم وقبول صورة مجسم للهيكل المزعوم، مكان الحرم القدسي الشريف، مع اثار دمار قبة الصخرة والمسجد الأقصى مع هذه الابتسامة يدل على الموافقة والاقرار”.

اقرأ أيضاً:   أردنية سكب زوجها عليها الزيت المغلي وشوهها بالكامل (فيديو)

واضاف عريقات في تصريح له “: انهم يعتدون على أولى القبلتين، ويحولون الصراع فعليا الى صراع ديني بامتياز “.

من جهته قال عضو الكنيست عن القائمة العربية احمد الطيبي: “هذا المجنون يريد إحلال السلام. من الجيد أنك لم تضع السفارة هناك ”

وفي مارس الماضي ، هاجم الرئيس محمود عباس السفير الأمريكي ووصفه بأنه “ابن كلب”.عندما دافع الاخير عن المستوطنات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى