الحزن يلف الرمثا لوفاة الطفل يزن

سواليف

خيّم الحزن على بلدة #الطرة ومدينة #الرمثا إثر #وفاة #الطفل يزن لطفي سمارة البالغ من العمر 13 عاما .

والطفل يزن في الصف الثامن الاساسي في مدرسة خالد بن الوليد الاساسية للبنين توفي إثر #حادث #دهس مؤسف بعد خروجه مع ذويه من احد المطاعم للاحتفال بعيد ميلاده ال 13.

وتم نقل يزن إلى #المستشفى إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

اقرأ أيضاً:   هام للقادمين من سورية

ونعى المواطنون في مدينة الرمثا وقراها يزن سائلين الله أن يلهم أهله الصبر والسلوى .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى