الاصابات
722٬336
الوفيات
9٬180
قيد العلاج
4٬302
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
708٬854

التراجع عن التعليم الوجاهي أكثر ما يقلق الأردنيين

سواليف – خاص – فادية مقدادي
يبدأ اليوم الأحد السابع من شباط الفصل الدراسي الثاني لدوم طلبة المدارس الوجاهي ، بعد انقطاع لأشهر طويلة تم خلالها تعليم طلبة المدارس عن بعد بسبب جائحة كورونا، حيث شاب هذا القرار الكثير من الجدل والاعتراضات والآراء حول نجاح هذه التجربة من عدمها.
التصريحات الرسمية لوزير التربية تيسير النعيمي كانت تثير الكثير من التعليقات والآراء المناقضة للكثير من تصريحاته، خاصة ما يتعلق منها بنجاح تجربة التعليم عن بعد، سواء من أولياء الأمور أو المعلمين والتربويين، الذين يرون أن التعليم عن بعد أدى إلى تدني مستوى الطلبة التعليمي والتحصيلي.
وأكثر ما ثار الجدل حوله هو نتائج الدورة الصيفية للثانوية العامة والتي ظهرت في منتصف آب الماضي، حيث حصل العشرات من طلبة التوجيهي على العلامة الكاملة ، وهو ما لم يحدث في تاريخ امتحان الثانوية العامة في الأردن، وما زاد الاستهجان بعدها، تصريحات عدد من أساتذة الجامعات الأردنية ، والذين قالوا أن من حصل عل علامات كاملة أو شبه كاملة في الدورة الصيفية، أثبتوا بعد الامتحان الأول للفصل الدراسي الأول في الجامعات أنهم لا يستحقون العلامات التي حصلوا عليها، بسبب تدني مستواهم التعليمي، وبينوا أن مخرجات التعليم عن بعد كانت كارثية وأضرت بسمعة امتحان الثانوية الأردنية.
وما زاد من الاحتجاجات حول مستوى طلبة الجامعات، أعداد الطلبة الذين وضعت أسماؤهم على لوحات الشرف في الجامعات بعد حصولهم على علامات مرتفعة في نهاية الفصل، وهو ما أثار التساؤلات والاستهجان أيضا، حول مصداقية مخرجات التعليم في الجامعات ونتائجه المستقبلية.
من جهتهم، لم ينكر الكثير أولياء الأمور أن الامتحانات المدرسية عن بعد، لم تخلُ من تدخل الآباء والأمهات والأخوة والأقارب فيها، ولم تقيّم الطالب بشكل موضوعي، وأضافوا انه لو يتم إعادة الامتحانات المدرسية للطلبة وجاهيا لاحتلفت النتائج بشكل كلي، حيث لن يكون داخل المدرسة أولياء أمور أو إخوة وأقارب ليتدخلوا في الامتحان ويساعدوا الطلبة على الإجابة.
وفي شهر آب الماضي، اتخذت وزارة التربية والتعليم قرارها أن يبدأ التعليم للفصل الأول للعام الدراسي 2020 – 2021 وجاهيا في المدارس، ولكن بعد أقل من أسبوعين، وبشكل تدريجي تم اتخاذ قرار التعليم عن بعد.
هذا القرار أدى إلى اعتراض أولياء الأمور ، خاصة من دفعوا أقساط المدارس الخاصة لفصل كامل على أساس أن يكون التعليم سيكون وجاهيا في المدارس، لكن قرار العودة للتعليم عن بعد إثار الجدل، وأن قرار التعليم الوجاهي لفترة بسيطة كان لمصلحة أصحاب المدارس الخاصة ، حيث عادت المخاوف من جديد لدى أولياء الأمور في هذا الفصل أيضا من أن قرار التعليم الوجاهي لن تستمر في وزارة التربية ، وسيكون لإصابات كورونا في المدارس دور في العودة إلى التعليم عن بعد، وهو سبب لا يمكن للمواطن أن يحتج عليه.
وبدأت المنشورات والتعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنتشر مع بداية الفصل الدراسي والدوام التدريجي للطلبة والذي سيبدأ اليوم، من أن قرار العودة للتعليم عن بعد سيتخذ من جديد بعد أن يدفع المواطن أقساط المدارس الخاصة .

اقرأ أيضاً:   عشريني يطلق النار على رأسه

ومن المقرر أن يعود، اليوم الأحد، 410 آلاف طالب وطالبة إلى التعليم وجاهيا في المدارس الحكومية والخاصة للفصل الدراسي الثاني لعام من أصل أكثر من مليوني طالب وطالبة، بحسب ما أكد الناطق باسم وزارة التربية والتعليم عبد الغفور القرعان.

فيما سيعود “287895 طالبا وطالبة من الصفين العاشر والأول الثانوي يعودون الأحد إلى التعليم في مدارسهم بشكل وجاهي في 21 شباط/ فبراير الحالي”.

اقرأ أيضاً:   جامعة عمان الأهلية تختتم حملاتها الخيرية في شهر رمضان المبارك

أما “بقية الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة والبالغ عددهم 1103474 طالبا وطالبة من الصف الرابع ولغاية الصف التاسع، سيعودون إلى التعليم في مدارسهم بشكل وجاهي في 7 آذار/ مارس المقبل”.
على أن يظل التعليم عن بعد مستمرا للطلبة الذين سيلتحقون بالتعليم الوجاهي خلال شهر من الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى