التجدد عنواني

#التجدد عنواني

م . رشا عادل سمور

استيقظت صباحا لارى نور قرص #الشمس الوهاج وبدأت أرى منعطف الحياة الجديدة تفاءلت كثيرا بأن القادم اجمل وان #الليل لابد أن ينجلي و قررت في نفسي فتح صفحة جديدة هذا ليس بحالة جديدة أنها كل يوم تطرق على مسامعي تلك الكلمات ولكن كالسيارة التي تمشي في الصباح مسرعة ممتلئة بالوقود قد تتوقف برهة بعد نفاذ وقودها الذي قد يكون في منتصف النهار أو في المساء ولهذا لابد من تزويد المحرك بوقود جديد
هذا التأمل مع غروب الشمس وانتهاء حر اليوم يزرع بداخلي أيضا املا بأن الحياه اجمل وان حر الأرض سيبرد بعد فترة من الزمن وأن الإنسان بين تقلب النهار و الليل يتقلب المزاج تارة يسعفنا نحو السعاده وتارة يبحر بنا نحو الحزن الطفيف والكثير من الحال في فترة الهدوء فلا حال من دوام لندعو أنفسنا بأن يسكن الرضا جوفها و يطوق دماغنا الأمل بأن هذا الوقت سيمضي

اقرأ أيضاً:   في ذكرى حبيب الزيودي، وفي قلبي قدرة على مواصلة التحدي / نور الدويري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى