البلبيسي: لو بنينا سوراً لن نستطيع منع دخول المتحورات

سواليف_  قال مستشار رئاسة الوزراء ومسؤول ملف #كورونا الدكتور عادل #البلبيسي إنه يجب الانتظار لمعرفة إن كان المتحور الجديد “أوميكرون” أسرع انتشاراً.

وبين البلبيسي في حديث لبرنامج نبض البلد الذي يبث عبر شاشة رؤيا، مساء الأحد أن 32 تغييرا و#طفرة شهدها #أوميكرون لافتا إلى أنه لابد من انتظار الحقائق العلمية لمعرفة طبيعته.

وأكد البلبيسي أنه لغاية الآن لم تسجل أي #حالة مصابة بالمتحور الجديد، حيث يتم إجراء فحوصات #جينية للحالات الإيجابية المشتبه به بإصابتها بالتحور.

وتابع أن لا دولة في العالم تستطيع #منع #الفيروس المتحور من دخول أراضيها، وأن الإجراءات التي يتم اتخاذها بهدف تأجيل دخوله ومعرفته بشكل أكبر “لو بنينا سورا لن نستطيع منع دخولها”.

وأشار البلبيسي إلى أنه قد يتم الاستعانة ب#الحجر #المؤسسي في حال اكتشاف إصابة بالمتحور الجديد، منوها بأنه سيتخذ قرار حينها.

ولفت إلى اجتماع للجنة الأوبئة الأحد، درس إجراء فحوصات على جميع المعابر لمعاينة الحالات التي تدخل.

وحول الحالة الوبائية، قال البلبيسي “نأمل أن يكون الارتفاع تدريجيا، حيث إن ذروة الإصابات متوقع تسجيلها خلال أسبوع إلى أسبوعين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى