الاطعمة التي تتعب القولون

سواليف

من #الاطعمة التي تتعب #القولون ما يلي :-
· البقوليات تُعدّ البقوليات مصدراً غنيّاً بالبروتين والألياف، حيثُ يمكن أن تزيد بعض البقوليات كالفاصولياء من الغازات، والانتفاخ في البطن عند بعض الأشخاص؛ وهذا من شأنه أن يتعب القولون ويزيد من فرصة الإصابة بالإمساك.
· الأطعمة المصنّعة تحتوي بعض الأطعمة المصنّعة على إضافات أو مواد حافظة تؤدّي إلى تهيّج القولون، وغالباً ما تكون هذه الأطعمة مقلية وعالية الدسم مثل البطاطس، أو الوجبات المجمّدة مسبقاً.
· الثوم والبصل يُعدّ الثوم والبصل من الأطعمة التي تستخدم بشكل كبير في تحضير الطعام، حيثُ يكون من الصعب على الأمعاء امتصاصها وهضمها، ويؤدّي تناول الثوم النيء والبصل إلى حدوث الانتفاخ، والغازات، والتشنجات، التي تتعب القولون.
· الألياف غير القابلة للذوبان تحتوي الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة على الألياف، حيثُ تسبب الألياف غير القابلة للذوبان الإسهال عند بعض الأشخاص، ويمكن تناول الألياف القابلة للذوبان بدلاً من تناول الألياف غير قابلة للذوبان، ومن الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان المريحة للقولون الحبوب كالشوفان والشعير، والخضروات الجذرية كالجزر، والفواكه كالتوت، والمانجو، والبرتقال، والجريب فروت، والبقوليات مثل البازيلاء.
.المشروبات التي تحتوي على الكافيين تعمل المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة على تحفيز الأمعاء وبالتالي تسبب الإسهال، كما تحتوي الصودا ومشروبات الطاقة على الكافيين مما يؤثر سلباً على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القولون.
أطعمة مفيدة لمرضى القولون ما يلي :-

  • الفواكه: ومنها الموز، والعنب البري، والشمام، والعنب، والبرتقال، والكيوي، والفراولة.
  • الخضروات: وخاصة الجزر، الباذنجان، الفاصوليا الخضراء، السبانخ والبطاطس الحلوة.
  • مصادر الكالسيوم: ويعدّ اللبن أحد هذه المصادر، حيث يمكن أن تساعد البكتيريا الطبيعية الموجودة فيه على تخفيف أعراض القولون.
  • الحليب خالي من اللاكتوز: مثل حليب الأرز، أو الصويا، أو اللوز، أو الشوفان.
  • الأطعمة الخالية من الدهون: قد يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالدهون إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية مثل السمنة، وتزيد أعراض القولون العصبي عند تناول أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من الدهون، فهي لا تحتوي ألياف أو تحتوي عليها بنسبة قليلة مما يؤدي إلى حدوث الإمساك.
  • الأطعمة الخالية من الغلوتين: يمكن أن يحرض الغلوتين الأمعاء خاصة لمن يعانون من حساسية الغلوتين مع القولون العصبي مما يزيد من الأعراض سوءاً، ولذلك يجب تجنب تناول الشعير والقمح واستبدالهم بالمنتجات الخالية من الغلوتين.
  • الألياف القابلة للذوبان: إذ تقوم هذه الألياف بتوسيع الجهاز الهضمي مما يقلل التهيج خلال نقل وهضم الطعام، كما تعزز حركة الأمعاء مما يقلل من الإمساك.
  • الماء: يجب شرب ثمانية أكواب من الماء في اليوم، حيث يقوم الماء بتسهيل الهضم ومنع الجفاف والإمساك، بالإضافة إلى أنّه يطهر القولون.
اقرأ أيضاً:   طرق التخلّص من سموم الجسم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى