الأمن يمنع وقفة حزب التحرير في شارع الصحافة

سواليف

منعت الأجهزة الأمنية الوقفة التي دعا لها حزب التحرير اليوم والتي كانت تحت عنوان (لا للأقلام المأجورة… ولا للأفكار المسمومة) اليوم السبت من أمام المنطقة الواقعة بين جريدتي الدستور والرأي على شارع الصحافة .

حيث تواجد في المكان عدد كبير من قوات الأمن والدرك ومنعوا المتواجدين من حزب التحرير من القيام بالوقفة التي دعا لها الحزب إلا أن مغادرة المشاركين في الوقفة قد تحولت الى مسيرة باتجاه جريدة الدستور حيث حالت قوى الأمن دون استمرارها.

اقرأ أيضاً:   طاقم أردني يحكّم افتتاح منافسات القدم في أولمبياد طوكيو

هذا وكان الحزب وحسب تصريح صادر عنه تلقت سواليف نسخة منه قال فيه ان هذه الوقفة تأتي للتصدي للدور الخبيث الذي تقوم به المؤسسات الإعلامية في مهاجمة الإسلام وتشويه أفكاره والتطاول على أحكامه،

كما اضاف الحزب ان الوقفة التي نادى إليها جاءت بهدف التصدي للحاقدين على الإسلام من السياسيين والكتاب والإعلاميين الذين يهاجمون الإسلام وقيمه، وبث أفكار وسموم العلمانية وقيمها الرأسمالية الرخيصة من خلال المؤسسات الإعلامية بمختلف أشكالها وعدم محاسبتهم بحجة حرية الرأي، حسب التصريح الصادر عن الحزب
IMG-20160813-WA0035

اقرأ أيضاً:   السلطة الفلسطينية تعتذر عن قتل الناشط نزار بنات

WhatsApp Image 2016-08-13 at 1.36.52 PM

WhatsApp Image 2016-08-13 at 1.37.50 PM

WhatsApp Image 2016-08-13 at 1.37.50 PM (1)

WhatsApp Image 2016-08-13 at 12.30.50 PM (1)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى