الأمن يغلق الطرق المؤدية لمبنى محافظة اربد ويعتقل ثلاثة نشطاء

خاص بسواليف

اعتقل رجال الأمن في مدينة اربد ثلاثة نشطاء قصدوا المشاركة في وقفة احتجاجية تطالب باطلاق سراح الموقوفين ادارياً من قبل محافظ العاصمة منذ أكثر من شهر كامل، ومعبرة عن التضامن مع الاحداث التي يشهدها المسجد الأقصى في فلسطين.

وفي التفاصيل قال عضو الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات المحامي جمال جيبت ان الأمن منعهم من إقامة الوقفة التي تم الإعلان عنها سابقاً وانهم عندما أرادوا مغادرة الموقع قام رجال الأمن باعتقال كل من (الدكتور هاني غرايبة، والمحامي بشر الخطيب، والمهندس عوني عقيلات) بصورة تعسفية، كون هؤلاء الأشخاص لم يخالفوا القانون بأي شكل من الأشكال، وتمت عملية اعتقالهم خلال مغادرتهم المكان والتوجه إلى مركباتهم قاصدين العودة لمنازلهم.

وأغلق الأمن مساء اليوم الأربعاء، كامل المنطقة المحيطة بمبنى محافظة اربد ومنع جميع المركبات من العبور بالطرق الواصلة إلى مبنى المحافظة مسبباً ازدحامات مرورية خانقة في المدينة التي تعاني أصلاً من ازمة سير كبيرة، ولا تزال المنطقة مغلقة لغاية كتابة هذا الخبر، وذلك بهدف منع أي حراك احتجاجي على هذه الإعتقالات.

مقالات ذات صلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى