الأمانة تعلق على حادثة معرش البطيخ .. “وفي السماء رزقكم وما توعدون”

سواليف

قدم نائب مدير الأمانة لشؤون البيئة والمناطق المهندس حسام النجداوي، الاعتذار لمالك بسطة البطيخ التي حطمتها كوادر الأمانة أمس الاربعاء، وللمواطنين وكل من تعاطف مع الصور ومقاطع الفيديو التي نشرت.

وقال النجداوي في مداخلة عبر التلفزيون الأردني، إن الطريقة التي ازيلت فيها البسطة مرفوضة وغير مقبولة. وأضاف، مستشهدا بالقرآن الكريم فِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ [الذاريات: 22]، لو أنه وضع بسطته بأي مكان بعيدا عن الشارع بشكل منظم لأتاه رزقه إليه.

اقرأ أيضاً:   شكوى من أهالي حي الدفاع المدني في الشونة الشمالية

وأكد أن هناك مواقع مخصصة للبيع ولا نهدف الى ايذاء او قطع ارزاق اي احد لكن لا بد من النظام والتنظيم.

وأوضح النجداوي أنه خلال حملة لازالة البسطات يوم أمس في لواء القويسمة، طلب من اصحاب #البسطات ازالتها من الشارع، إلا أن مالك هذه البسطة رفض، وتعاملت معه كوادر الأمانة بهذه الطريقة.

وبين أن البسطة كانت في الشارع على طول 6 متر بشكل عرضي، ما تسبب بابقاء مسرب واحد للشارع من اصل 3 مسارب. وأكد النجداوي رفضه لآلية التعامل مع ازالة البسطة بهذه الطريقة.

اقرأ أيضاً:   الحزن يلف الرمثا لوفاة الطفل يزن

وكانت قد ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي أمس الأربعاء، بعد صور التقطت لأمانة عمان وهي تزيل البسطات العشوائي لبيع البطيخ في إحدى مناطق العاصمة عمان .

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي التعامل الفض لأمانة عمان مع أصحاب “معرشات البطيخ” ومع #البطيخ نفسه، حيث داستها “جرافات” الأمانة بطريقة مهينة للنعم، استفزت مشاعر الأردنيين للمرة الثانية بعد آخر حادثة لها مع بسطات الخضار .

اقرأ أيضاً:   توضيح هام من وزارة المياه والري حول “الناقل الوطني للمياه”

وقال رواد المواقع في أغلب تعليقاتهم ، إن هذا الصنف من الفواكه يعتبر موسمياً، وتواجد أصحاب هذه “#المعرشات” يعتبر مؤقتا، علما بأن غالبية المواطنين يقصدونها خلال الموسم لأن أسعارها أدنى من الأسعار التي تبيعها محالت الخضار والفواكة.

وكان قد شكّل أمين عمان يوسف #الشواربة سابقا لجنة تحقيق حول تعامل إحدى فرق التفتيش والرقابة مع أصحاب بسطات الخضار والفواكة بطريقة مهينة ومستفزة لمشاعر المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى