الأسير عارضة ينسف كل الروايات … هكذا تم التعرف علينا / فيديو

سواليف

بعد الكثير من الروايات وخصوصاً تلك التي تحدثت عن “وشاية” وخيانة أوقعت بالأسرى بعد الفرار الأسطوري من #سجن #جلبوع، كشف الأسير #محمود #عارضة في أول تصريحات تُنقل على لسانه، كيف وقع بالأسر مرة أخرى، وكيف تم التعرف عليه وعلى زميله يعقوب قادري، ومن الذي تعرف عليهما ليضع بذلك حداً لكل الروايات.

ونقل تللفزيون فلسطين تصريحات عارضة التي نقلها عنه #محامي #هيئة #الأسرى رسلان محاجنة الذي قال إن “محمود عارضه يشكر أهل الناصرة ويقول إن اعتقاله والأسير يعقوب قادري وقع أثناء سيرهما بالطريق حيث تم التعرف عليهما من قبل #شرطة #الاحتلال، وإنه يشكر أهل الناصرة المتضامنين معه وقت المحكمة ويقول إنه سمع الهتافات، وإن
وضعه الصحي جيد، كما أن التحقيق معه مستمر ولحوالي 8 ساعات يومياً.

وقال العارضة لمحاميه خلال زيارة الأخير له في مركز تحقيق الجلمة إنهم حاولوا قدر الإمكان عدم الدخول للقرى الفلسطينية في مناطق 48 حتى لا يتعرض أي شخص للمساءلة.

اقرأ أيضاً:   الأسير كممجي يكشف تفاصيل عن إفلاته من جندي صهيوني أثناء ملاحقته

وأضاف العارضة: “لم يكن هناك مساعدة من أسرى آخرين داخل السجن، وأنا المسؤول الأول عن التخطيط والتنفيذ لهذه العملية التي بدأت في ديسمبر 2020”.

وتابع: سرنا مع بعضنا حتى وصلنا الناعورة ودخلنا المسجد، ومن هناك تفرقنا كل اثنين على حدا، وحاولنا الدخول لمناطق الضفة ولكن كانت هناك تعزيزات كبيرة”.

وقال “تم اعتقالنا صدفة ولم يبلغ عنا أي شخص من الناصرة، حيث مرت دورية شرطة وعندما رأتنا توقفت وتم الاعتقال، واستمر التحقيق منذ لحظة اعتقالنا حتى الآن 7 ساعات يومياً”.

ونقل المحامي رسلان محاجنة عن العارضة قوله: “تأثرت كثيراً عندما شاهدت الحشود أمام الناصرة، وأوجه التحية لأهل الناصرة، لقد رفعوا معنوياتي عالياً”.

وأضاف” أطمئن والدتي عن صحتي، ومعنوياتي عالية، وأوجه التحية لأهلنا في غزة، وأحيي كل جماهير شعبنا على وقفتهم، كان لدينا راديو صغير وكنا نتابع ما يحصل في الخارج”.

اقرأ أيضاً:   السير: منع دخول الآليات الثقيلة إلى شوارع العاصمة وقت الذروة

وختم الأسير العارضة: “ما حدث إنجاز كبير، وأنا قلق على وضع الأسرى وما تم سحبه من إنجازات للأسرى”.

كما أعلنت هيئة  شؤون الأسرى والمحررين أن محاميها سوف يزورون الليلة اثنين من “الأسرى الأربعة”، لكنها قالت إن المخابرات الإسرائيلية تحاول عرقلة زيارة محاميها للأسرى الأربعة، وإن الأخيرة أبلغت الطاقم القانوني للهيئة بأنه لن يتمكن إلا من زيارة أسيرين فقط.

وأوضحت، في بيان، أن طاقمها القانوني سيتمكن من زيارة أسيرين فقط، حيث ستكون الزيارة الأولى الساعة 00:15 بعد منتصف الليل، والثانية الساعة 1:10 فجراً.

في وقت سابق الثلاثاء، أكدت الهيئة في بيان، أن محاميها سوف يزورون كلاً من: زكريا الزبيدي، ومحمود العارضة، ويعقوب قادري، ومحمد العارضة.

اقرأ أيضاً:   الهناندة: اطلاق خدمات الكترونية جديدة "مستنداتي" و "شركاتي" العام المقبل

وأضافت أن طواقمها تمكنت من انتزاع قرار قضائي من محاكم الاحتلال برفع أمر منع لقاء المحامين، مشيرة إلى أنها شكلت غرفة طوارئ من طاقمها القانوني والإعلامي لمتابعة زيارة الأسرى الأربعة.

وقال محامي الهيئة خالد محاجنة، عبر صفحته على فيسبوك، إنهم نجحوا “بكسر أمر المخابرات بمنع الأسرى من لقاء محاميهم، وبعد منتصف الليل سنزورهم”.

وفي 6 سبتمبر/أيلول الجاري، فرّ 6 أسرى فلسطينيين من سجن “جلبوع” شديد الحراسة، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، وأعيد اعتقال 4 منهم الجمعة والسبت الماضيين، فيما تبحث قوات الأمن الإسرائيلية عن المناضل يعقوب نفيعات، وأيهم فؤاد كممجي.

ومنذ إعادة اعتقال “الأسرى الأربعة”، تمنع سلطات الاحتلال طواقم المحامين من زيارتهم، وهو ما شكل مصدر قلق للفلسطينيين على الوضع الصحي لهؤلاء الأسرى، وسط ترجيحات بتعرضهم لتحقيق شديد من قبل المخابرات الإسرائيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى