اسعار النفط تحلق و تحقق اعلى مستواياتها في شهرين

سواليف

عامر الشوبكي*

واصلت #اسعار_النفط ارتفاعها مساء اليوم ليصل سعر خام برنت الى 84.4 دولارا للبرميل وخام غرب تكساس الى 82.2 دولارا للبرميل ، وهي مستويات سعرية لم تتحقق منذ بداية انتشار اوميكرون المتحور من فيروس كوفيد19 قبل شهرين.

ويأتي هذا الارتفاع مدعوماً بانخفاض المخاوف من تأثير المتحور اوميكرون على النمو الاقتصادي العالمي، مع اعتقاد بعدم قدرة الانتاج العالمي على تلبية الطلب المتزايد.
المخزونات التجارية للخام الامريكي انخفضت 4.6 مليون برميل حسب ادارة معلومات الطاقة الامريكية، بينما كان المتوقع 1.9 مليون برميل، كذلك ارتفع مخزون البنزين 8 مليون برميل بينما كان المتوقع تأثير اكبر لانتشار اوميكرون وارتفاع مخزون البنزين 11 مايون برميل.
وقد اكد الامال بنمو الاقتصاد العالمي شهادة رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” امام الكونجرس بأن البنك المركزي يستخدم كافة الأدوات في جعبته من أجل إدارة الاقتصاد، مما اثار التكهنات بان رفع اسعار الفائدة اعتبارا من مارس القادم سيكون بوتيرة ابطأ من المعتقد، كما اشارت الصين الى ادوات ستتبعها للمحافظة على نمو اقتصادها من ضمنها خفض سعر الفائدة، والمتوقع للهند ان ينمو اقتصادها بوتيرة اسرع ليشكل 25% من نمو الطلب العالمي على النفط في النصف الاول من العام الحالي.
ورغم الزيادة التدريجية لانتاج اوبك بلس الا ان 14 منتج من اصل 20 غير قادرين على بلوغ سقف حصصهم الانتاجية ، على الرغم من بقاء 4.6 مليون برميل ما زالت تنتظر التغطية مع بداية شهر مارس وحتى نهاية العام الحالي، الذي يتوقع ان يحقق فيه الطلب العالمي مستويات ما قبل كورونا عند 99.5 مليون برميل استهلاك يومي.

*عامر الشوبكي /باحث اقتصادي متخصص في شؤون الطاقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى