استُرْ عليَّ

#استُرْ #عليَّ / #كامل_النصيرات

في البداية اسـأل روحك هذا السؤال بعمق كبير : ليش أنا عايش ..؟؟ الجواب يحتم عليك أن تكون بأعلى درجات الصدق مع نفسك ..لذلك ستصل إلى أحد جوابين لا ثالث لهما ..: الأول إنك عايش من قلّة الموت ..و الثاني إنك بالحقيقة ميّت و متخفّي بزي واحد حي ( يعني بتضحك على حالك ) ..!!
لذلك ..وحتى تصل إلى إجابة ثالثة تقنعك بأنك حيّ فعلاً و حقيقة وواقعاً ؛ يجب أن تأخذ فكرتي و تطبقها فعلاً …و لكن قبل أن أعطيك إياها يجب أن تجيب على السؤال الثاني : ما قيمة الأفكار التي تذبح قبل أن تولد ..؟ لماذا نفكّر أصلاً ؛ و كل فكرة لها في الدرب ألف سفّاح ؛ و على سريرها يرقد مليون فخّ..؟؟!
ستكون إجابتك الحاسمة : يلعن أبو شكلك ..لا يا عمّي فكني منك ..! حينها فقط ..وفقط ..سأسترد فكرتي التي كنت أنوي اعطاءك إياها ؛ قبل أن أعطيك إياها ..ليس لأنك لا تستحقها ..بل لأن فكرتي يقف لها في الدرب ألف سفّاح و على سريرها يرقد مليون فخّ..؟؟!
عشان هيك : استر عليّ ربنا يستر عليك و انسى الموضوع ..!!!

اقرأ أيضاً:   حكايةُ توم وجيري بين الخصمين نتنياهو وبينت
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى