استشهاد فتى فلسطيني بعد دهسه جندي إسرائيلي جنوبي طولكرم

سواليف

استشهد #فتى_فلسطيني، فجر اليوم الإثنين، برصاص #الاحتلال الإسرائيلي، بعدما #دهس أحد جنوده قرب #حاجز_عسكري إسرائيلي يفصل الضفة الغربية المحتلة عن الأراضي المحتلة عام 1948، وفق وسائل اعلام عبرية.

وادعت إذاعة “كان” العبرية الرسمية، أن الفتى حاول تنفيذ عملية دهس ضد #قوات_الاحتلال واصطدام بمركبة كان يقودها بنقطة تفتيش عند حاجز “جبارة” العسكري بين #طولكرم والطيبة في المثلث، ما أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي بجروح  خطيرة في الرأس والصدر والأطراف.

وأضافت، أن جنود آخرين، قاموا  باطلاق النار على الفتى، وأصابوه بجروح بالغة الخطورة، وتم نقله الى أحد المشافي في أراضي الـ 48، حيث أعلن عن استشهاده لاحقا.

وأشارت إلى أن الشهيد – الذي لم تعرف هويته – من مدينة #نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، ويبلغ من العمر 16 عاما.

فيما ذكرت مصادر فلسطينية، في أنباء أولية، عن قيام قوات كبيرة من جيش الاحتلال، باقتحام بلدة “جماعين” جنوبي نابلس، بهدف تنفيذ نشاط أمني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى