استدعاء أردنية للتعيين بعد 25 عاما .. والديوان يوضح

سواليف

أوضح ديوان الخدمة المدنية حول ما تم تداوله لاستدعاء سيدة لاجراء الامتحان التنافسي في الديوان بعد 25 عاما من تاريخ تقديم طلبها، أن السيدة تحمل مؤهل دبلوم كلية المجتمع في تخصص الخياطة – تصميم الأزياء وتصنيع الملابس، مؤكدا أن جميع التخصصات التعليمية من حملة دبلوم كلية المجتمع تصنف بالراكدة.

وقال الديوان في بيان له، إن تعيينات الفئة الثانية في وزارة التربية والتعليم محدودة جدا ولا يتم في العادة احداث وظائف جديدة للفئة الثانية على جدول التشكيلات بالوزارة كون قانون التربية والتعليم رقم (3) لسنة 1994 عرف المعلم بحامل درجة البكالوريوس.

وتاليا نص البيان:

طالعنا ما تداولته بعض المواقع الإخبارية عن #استدعاء #سيدة الامتحان التنافسي في #ديوان #الخدمة المدنية بعد 25 عاما والتزاما من ديوان الخدمة المدنية بنهج المكاشفة والشفافية ، نود توضيح ما يلي :

– تقدمت السيدة بطلب توظيف الى ديوان الخدمة عام ١٩٩٤ على مؤهل دبلوم كلية المجتمع في تخصص الخياطة/ تصميم الازياء وتصنيع الملابس.

– نود الإشارة هنا الى ان تعيينات الفئة الثانية في وزارة التربية والتعليم محدودة جدا ولا يتم في العادة احداث وظائف جديدة للفئة الثانية على جدول التشكيلات بالوزارة كون قانون التربية والتعليم رقم (3) لسنة 1994 عرف المعلم بحامل درجة البكالوريوس وبالتالي جميع التخصصات التعليمية من حملة دبلوم كلية المجتمع تصنف بالراكدة وقد الزم نظام الخدمة المدنية الديوان وبموجب المادة رقم (40) بالاعلان عن التخصصات التى لا يتم قبول طلبات جديدة فيها منذ الربع الاول من كل عام بهدف الحد من عملية تكديس الطلبات المصنفة بالراكدة ومن ضمنها التخصص الذي تحمله السيدة.

– ان الوسيلة القانونية الوحيدة المعتمدة بموجب أسس التعيين لغايات التبيلغ للمرشحين لدعوتهم للامتحان التنافسي هي الاعلان بالصحف اليومية، وتم نشر اسم السيدة في الإعلان الصادر في تلك الفترة مع بقية المدعوين للامتحان التنافسي، ووفقا لتعليمات الاختيار والتعيين المعمول بها والاحقية التنافسية وحسب طلب وزارة التربية والتعليم فقد تم دعوتها لاجراء الامتحان التنافسي عام 2019 من خلال الصحف اليومية، والموقع الالكتروني لديوان الخدمة المدنية، ولم تحضر للامتحان التنافسي في حينه، وعملا بالتعليمات تعتبر السيدة ( مستنكفة) عن التعيين.

– يقوم ديوان الخدمة المدنية وكخدمة اضافية وليست الزامية بموجب التشريعات بارسال رسائل نصية(SMS) على الارقام المدرجة في قاعدة بيانات طالبي التوظيف لدى الديوان، والتى يقوم المتقدم بتعبئتها عند تقديم الطلب ويتاح له امكانية تحديثه في حال تم تغييره على مدار العام من خلال موقع ديوان الخدمة المدنية الالكتروني او مركز الاتصال الوطني، لغايات اعلامه في حال حدوث اي اجراء على طلب التوظيف الخاص به كونها الوسيلة الاسرع للتواصل مع المواطنين، كما يحرص الديوان وعند اطلاق الكشف التنافسي الأساسي في كل عام على تذكير اصحاب طلبات التوظيف بضرورة تحديث ارقام هواتفهم باستمرار

– ونود الاشارة هنا الى ان حجم الطلبات التى يستقبلها ديوان الخدمة المدنية من خريجي الجامعات وكليات المجتمع يتراوح مابين 35-40 الف طلب توظيف سنويا، في حين لايتجاوز حجم الوظائف المتاحة في الجهاز الحكومي لغايات التوظيف عن (8000) وظيفة بالمتوسط في احسن الاحوال معظمها في قطاعي التربية والتعليم والصحة.

– وبعبارة اخرى فان دور الديوان تنظيمي بين عملية الطلب من قبل الدوائر الحكومية، التي تكون بموجب نموذج خاص لتعبئة الشواغر، وبالتالي يتم التقييد في عدد الوظائف وحسب احتياجات الاجهزة الحكومية وجانب العرض الممثل بالمتقدمين حسب معلوماتهم في قاعدة بيانات الديوان، حيث يكفل الديوان للجميع المحافظة على حقوقهم ولكنه لايفرض على الدوائر اي او ترشيحات.

– وكان يفترض بالسيدة العمل على تحديث رقم هاتفها، حيث يطلب الديوان وباستمرار من المتقدمين تحديث ارقام هواتفهم لغايات التواصل معهم عبر خدمة ارسال الرسائل النصية القصيرة .

اقرأ أيضاً:   الخدمة المدنية: تطبيق تعليمات رئاسة الوزراء مسؤولية الأمناء العامين والمدراء
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى