احداث ناعور: رواية واحدة تعلو المشهد.. ودعوات لتحكيم العقل

سواليف: كتب محرر الشؤون المحلية

تغيب الرواية الأخرى بالمطلق في الأحداث المؤسفة التي شهدها لواء ناعور مساء اليوم السبت وتتصدر رواية الداخلية المشهد وهو الأمر الذي يجعل الأردنيون يقفون امام الرواية الواحدة دون أي معرفة بما يدلي به الطرف الآخر.

وفي الوقت الذي تتوالى فيه بيانات وزارة الداخلية متوعدة باستخدام القوة والحسم والحزم عبر اردنيون عن رفضهم لمبدأ القوة والحلول الأمنية التي لم تثبت نجاحها في حل مشاكل الأردنيين عبر الزمن.

اقرأ أيضاً:   ماذا يحدث في الجفر ؟

وطالب اردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تحكيم العقل وإيجاد حلول بعيدة كل البعد عن منطق القوة فالخاسر الوحيد في النهاية هو الوطن مؤكدين على ضرورة تدخل العقلاء في الأردن لإيجاد مخرج من هذه الأزمة التي باتت تتدحرج وتكبر ككرة ثلج.

وكان عدد من أبناء العشائر الأردنية قد أعلنوا عزمهم إقامة تجمع بالقرب من لواء ناعور لدعم النائب أسامة العجارمة الذي قرر مجلس النواب تجميد عضويته لمدة عام كامل وما تبعه من تقديم النائب استقالته من المجلس.

اقرأ أيضاً:   الأردن يضمن أولى الميداليات في أولمبياد طوكيو

وتوعدت وزارة الداخلية في اكثر من بيان منع هذا التجمع معتبرة انه غير قانوني.

وبدأ بعض الداعين للتجمع بالحضور مساء اليوم السبت للموقع المعلن عنه وتم تفريقهم بالقوة من قبل القوة الأمنية المتواجدة في المكان وهو ما تسبب بحدوث اشتباكات بين المواطنين المتواجدين وقوات الأمن في الموقع.

وشهد لواء ناعور تواجد امني كثيف منذ صباح هذا اليوم.

اقرأ أيضاً:   مرصد الزلازل: هزة أرضية بقوة 3.5 درجة جنوب شرم الشيخ
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى