اتفاقية تعاون بين الجامعة الهاشمية وزارة الصحة/مستشفى الزرقاء الحكومي

سواليف

لتوفير أطباء اختصاص في المستشفى وتدريب طلبة الطب والكليات الصحية وتحسين الخدمات الطبية للمواطنين

وَقَّعَت وزارة الصحة/ #مستشفى #الزرقاء الحكومي، و #الجامعة #الهاشمية، اليوم الخميس 5-8-2021، اتفاقية تعاون مؤسسي، وقع الاتفاقية وزير الصحة الأستاذ الدكتور فراس الهواري، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون. بحضور معالي الدكتور ياسين الحسبان رئيس مجلس أمناء الجامعة الهاشمية. وأمين عام وزارة الصحة، وعدد من المسؤولين في الوزارة، ومدير مستشفى الزرقاء الحكومي، ومدير صحة الزرقاء. وعميد كلية الطب بالوكالة، ومدير المكتب القانوني بالجامعة.
وتهدف الاتفاقية التي تمتد على ثلاث سنوات، إلى توفير الاختصاصات الطبية المطلوبة في مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد من كوادر كلية الطب في الجامعة للعمل في المستشفى كأطباء اختصاص، وتوفير فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات الطبية وللأطباء المقبولين في برنامج الاختصاص العالي، والتعاون في رفع مستوى الخدمات الطبية والعلاجية والوقائية المقدمة للمواطنين في محافظتي الزرقاء والمفرق بالإضافة إلى دعم البحوث الطبية والسريرية، ودعم التعليم الطبي المستمر.
ونصت الاتفاقية على أن دوام أعضاء الهيئة التدريسية السريريين (أطباء الجامعة) بواقع (4) أيام أسبوعيا من الساعة الثامنة صباحا ولغاية الساعة الثالثة عصرا، وتكون عدد المناوبات التي يغطيها عضو هيئة التدريس السريري (8) مناوبات بحد أقصى. كما نصت الاتفاقية أن تدريب طلبة الطب في مساقي طب الأسرة وطب المجتمع في المراكز الصحية بإشراف أطباء الجامعة أو أطباء الوزارة المعتمدين من الجامعة.
وقال الدكتور الهواري إن هذه الاتفاقية ستحول مستشفى الزرقاء إلى مستشفى تعليمي وهذه إضافة نوعية لوزارة الصحة والمجتمع والجامعة مؤكدا أن وزارة الصحة تسعى دائما إلى تحقيق مبدأ التشاركية المؤسسية بين المؤسسات الوطنية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين خاصة في محافظة الزرقاء مؤكدا أن المواطن سيلمس أثر هذه الاتفاقية بتحسين الخدمة الصحية وتجويدها, موضحا أن الشراكة هي السبيل الأنجع للنهوض بعمل مختلف القطاعات بما فيها القطاع الطبي.
وأضاف الهواري أن توقيع الاتفاقية جاء بهدف سد الحاجة المتبادلة بين الوزارة والجامعة في مجال تقديم الخدمات الطبية وإعداد وتأهيل الكوادر الطبية لتحقيق فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات الصحية. وأضاف أن هذه الاتفاقية نموذج لبقية الجامعات الوطنية التي ليس لديها كليات طبية.
وقال الدكتور الحسبان أن هاجسي كان منذ تسلمي مسؤولية في مجلس أمناء الجامعة بتقديم خدمات نوعية للمواطنين في المجتمع المحلي وتوفير تدريب متميز لطلبة الطب والكليات الصحية والحمد لله قد تحقق ما نصبو إليه هذا اليوم. وقد عملت على مدار أعوام في سبيل تنفيذ هذه الاتفاقية التي ستخدم المواطنين في محافظتي الزرقاء والمفرق كما تخدم طلبة الكليات الصحية في الجامعة.
وقال الدكتور الزبون إن الاتفاقية جاءت بجهود مخلصة من معالي الدكتور ياسين الحسبان رئيس مجلس أمناء الجامعة الهاشمية، كما قدم شكر إدارة الجامعة لوزارة الصحة على جهودها الكبيرة في إنجاح هذه الاتفاقية الأنموذج.
وأضاف أن الجامعة طرحت أربعة برامج في مجال الاختصاص العالي في الطب وهي في تخصصات الأطفال والجراحة والنسائية والباطني وهذه الاتفاقية ستجعل من تدريب هؤلاء الاختصاصين مفيدا للجامعة وللمجتمع المحلي ولوزارة الصحة. وقدّم رئيس الجامعة شكره لكوادر الجامعة في كلية الطب والمكتب القانوني على أنجاز هذه الاتفاقية النوعية.
وأضاف الدكتور الزبون إن الاتفاقية تأتي لتعزيز الأهداف المشتركة التي يسعى إلى تحقيقها الجانبان في مجالات التعليم والتدريب، والتطوير، والتنمية الصحية، وتحقيقا لرسالة هاتين المؤسستين الوطنيتين في التعليم الطبي والإعداد والتأهيل والتدريب الصحي والفني .
وجاءت الاتفاقية في ثمانية عشر بنداً تم خلالها تأطير التعاون والتنسيق من أجل رفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين من قبل وزارة الصحة، وتوفير فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات بالجامعة.
ونصّت بنود الاتفاقية على دعم وتنمية مفهوم التعليم الطبي المستمر، وأناطت الجامعة الهاشمية مسؤولية توفير الاختصاصات الطبية المطلوبة في مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد. وبموجب الاتفاقية سيتم تحديد مهام الأقسام السريرية ودراسة احتياجاتها والعمل على توفيرها ووضع التعليمات الخاصة بعملية التعليم والتدريب في مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد وذلك من خلال اللجان المختصة التي نصت هذه الاتفاقية على تشكيلها, وان يصبح مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد مستشفى تعليمي للجامعة الهاشمية.
وبموجب الاتفاقية ستقوم وزارة الصحة بتكليف أحد أعضاء هيئة التدريس أو أحد الأخصائيين من كادر مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد ليكون مديرا طبيا(مساعداً فنياً) في المستشفى، وتكليف رؤساء الأقسام الفنية الأكاديميين في كلية الطب بالجامعة أو من أخصائيي المستشفى ليكونوا رؤساء للأقسام السريرية في المستشفى، بالإضافة إلى تكليف أعضاءً من الهيئة التدريسية السريريين في الكلية للعمل في المستشفى بناء على تنسيب رئيس الجامعة.
كما ستمنح الجامعة الهاشمية بموجب الاتفاقية الموقعة مكافآت مالية للمشاركين في العملية التعليمية في مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد والمراكز الصحية (ممن تنطبق عليهم أسس التعيين في كلية الطب كأعضاء هيئة تدريس أكاديميين)مقابل الإسهام في التدريب السريري لطلبة كلية الطب اعتمادا على التصنيف الفني المعتمد من قبل وزارة الصحة. وبناء على الاتفاقية ستتحمل الجامعة الكلف الناجمة عن عملية التعليم الطبي في المستشفى بما في ذلك تجهيز قاعات المحاضرات اللازمة لطلبة الجامعة، ووسائل التعليم ولوازمها ونماذجها، واللوازم التي يحتاجها الطلبة.
كما ستعمل الجامعة على تطوير المكتبة الطبية في المستشفى ضمن معايير معتمدة من قبل اللجنة الفنية، وتطوير المختبرات في المستشفى لتغطية الاحتياجات من الفحوصات المخبرية.
وبموجب الاتفاقية ستقوم الجامعة بمعاملة أبناء الأطباء العاملين في مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد معاملة أبناء العاملين فيها لغايات القبول وفقا للحد الأدنى لمعدلات قبول أبناء العاملين في الجامعة في تلك السنة، ويخصص لهم ثلاثة مقاعد في كلية الطب كحد أقصى وعلى نفقتهم الخاصة، وعشرون مقعداً في التخصصات الطبية الأخرى، وتمنح الجامعة ثمانية مقاعد سنوياً لوزارة الصحة في مجال الاختصاص العالي حسب احتياجات الوزارة وعلى نفقة الوزارة.

اقرأ أيضاً:   طلبة الطب في مؤتة .. " انقذونا " الطب ينهار بسبب التعليم عن بعد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى