إنّه الأردن

إنّه #الأردن / #كامل_النصيرات

إنّه الأردن..فارس الوجود الذي لا ينتهي..حين تغفو به فإنك تغفو مع وجع الزمان معه..وحين تقول: استقلال فإنك تدرك إذا كنت من ذوي الصبابة أنك تتكلّم عن جيل بأكمله تكحّل بالدم حتى رأى الاستقلال؛ جيل لو كان الآن بيننا لأنكر ما وصلنا إليه من تصعير خدّ لما أسٍّسوه..
لا يعرف طعم الوطن إلاّ من يخاف عليه..من ينام وملء جفونه ارتداد على النوم؛ لأن الوطن الأردن مبني على الشوك وعلى درب الألغام ولكنّ عشّاقه وأحبابه صنعوا معجزات ليصير آمناً مطمئنّاً..!
إنه الأردن..ثقة طبيب الغرباء ومهندس المهاجرين ومحامي اللاجئين إليه..يلبس ثيابه الأنيقة ويباهي الأوطان بوسامته التي ما تزال قابضةً على جلال جماله..كي لا يخدش فيه الجلال والجمال..!
الأردن..فيه نتعارك ونحضن بعضنا..فيه نختلف ونبوس لحانا..فيه نتصالح قبل الشكوى..ورغم كل شيء يبقى يجمعنا على وجع الحبّ والانتماء.
الاستقلال انجاز..لا نتوقّف عنده إلا كي نراجع المسيرة؛ كي نبني على السليم فيها و نصحّح ما سقط مع الطريق..لا تظنّوا الاستقلال فرح وغناء فقط؛ بل إنه همّ جميل لمن يريد أن يصبح أُمّة تغبطها الأمم..
تعالوا إليه..هو بانتظاركم دائما فلا تجعلوه يطيل الوقوف والانتظار.

اقرأ أيضاً:   روادُ القدسِ الأغيارُ يحملونَ سيفَها البتار
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى