إنقاذ فتاة عشرينية من الغرق في البحر الميت

سواليف

روى الوكيل فراس الخطيب من مرتبات الدفاع المدني تفاصيل تلبيته نداء استغاثة أم أوشكت ابنتها العشرينية على الغرق في البحر الميت، وتمكنه من إنقاذ الفتاة رغم تعرضه للإصابة، في حادثة تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الخطيب إنه وفي يوم السبت الماضي بينما كان مجازاً وبرفقة أصدقائه، في منطقة البحر الميت سمع نداء استغاثة من سيدة تستنجد لإنقاذ ابنتها العشرينية التي كادت توشك على الغرق بعد أن جرفتها التيارات المائية، مبينا أنه ترقب مصدر صوت الفتاة التي كانت تبتعد عن الشاطئ إلى البحر بعد أن فقدت وعيها.

اقرأ أيضاً:   تطعيم من هم فوق 18 عاما دون موعد اعتبارا من اليوم - أسماء المراكز

وتمكن الخطيب من الوصول إلى الفتاة وإنقاذها من الغرق، مقدما الإسعافات الأولية لها على الشاطئ رغم إصابته بجروح بالغة في قدمه نتيجة الأملاح المتكلسة على الصخور لافتاً أن “دعوات والدتها أنسته ألمه”.

وأكد الوكيل الخطيب جاهزية مرتبات الدفاع المدني على الدوام لتلبية نداء المواطنين، وقال “نحن هدية القائد جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الشعب، ولن نتردد في تقديم العون والمساعدة لكل من يحتاجها”.

اقرأ أيضاً:   أسبوعان حاسمان

وأضاف أن مديرية الأمن العام ممثلة بمديرها العام اللواء الركن حسين الحواتمة، سخرت لنا كل الوسائل المتاحة لإنقاذ الأرواح من تدريب ودورات تعزز مهارات التعامل مع أي حادث طارئ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى