أني والإصلاح

أني والإصلاح

رائد عبدالرحمن حجازي
صديقي الذي يعمل في مطعم لبيع الحمص والفلافل كلما شارف صحن الحمص على النفاد يتناوله من أمامي ليزيده بعضاً من الحمص وهذه العملية معروفة باسم تصليحة . أما صديقي محمود الميكانيكي والملقب بالجُعمُّكّة فجزاه الله عني خير الجزاء فإصلاح السيارة وصيانتها هي من اختصاصه ، وكذلك الحال مع حسونة المواسرجي الذي يتكفل بجميع #إصلاحات #التمديدات الصحية لمنزلي وهنا لا أنسى الإصلاحات الخشبية لرزوق النجار والملقب بزورو كون المنشار بيده يأكل من الخشب كما هو سيف زورو . وقياساً على ذلك فجميع الإصلاحات التي احتاجها متوفرة وفي متناول اليد . وغير ذلك من الإصلاحات لا تهمني لا من قريب ولا من بعيد .

اقرأ أيضاً:   سبعه وسبعه اربعطعش
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى