أقول لها

التغير مطلوب
ومن هذا المنطلق اقول لها
:

محمد علي الفراية

هناك، في ذلك #الازرق #الحزين في عينيك، أكتشف #دولة #الكلمات الحساسة #الغامضة والمنطوية على نفسها مثل عشيرة من الحلزونات المستكينة في بحيرة بعيدة .
ببراعة معاوية وحدس ابن الوليد أستطيع دوما أن ألمس في نبرة صوتك الحذرة أوتار الدلالات المتوجسة لما تريدين قوله، وفي ونةٍ لا تكاد تُسمع افهم المقصود من مجازك ومعناك المجاور للحقيقة.
انت وحيٌ من الكلمات ولنقل #ايحاءات لا تقتل #الحقيقة بسيف المجاز
بل تجرح المعنى بالاشارة
واللبيب يفهم!
ما اجملك تتحكمين باللغة وتختارين منطقتك بين الحقيقة والمجاز
تجمعين الشعر والنثر في دقائق معدودة
هذا الذي اغراني بالكتابة …عجيب امرك . جعلني اغير فكرتي عن النساء بالعموم
ادرك ان ثمة إناثٍ كالنهر صاحبات خرير مترقرق
صاحبات اصابع خلقت لعزف البيانو
لا يعرفن الا الحب ….والحب فقط
حتى بعد تجارب مريرة
مآذن لحب متجدد دوما
انت من ذلك الصنف الخطير والجميل ماهرة جداً في تطريز الحب داخل القلب وخيطك #اللغة التي تتلاعبين بها
كقلبي المنهك
انت والبحر وجهان لزرقة واحدة ….

اقرأ أيضاً:   مسافات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى