الاصابات
744٬377
الوفيات
9٬614
قيد العلاج
7٬093
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
727٬670

أسرى محررون في رام الله يلبسون الأكفان ويكتبون وصاياهم

سواليف
في خطوة تصعيدية جديدة، ارتدى الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم من قبل السلطة الفلسطينية أكفانهم البيضاء، محذرين من تدهور حالتهم الصحية جراء الإضراب المستمر عن الطعام.

وكتب كل من الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم وصاياهم وأسماءهم على أكفان بيضاء قبل أن يقوموا بارتدائها.

وخلال مؤتمر صحفي وسط رام الله، وجه الناطق باسم المحررين، علاء الريماوي، رسالته إلى الشعب الفلسطيني قائلا: “نوصيكم أن تكون جنازاتنا بلون الدم الفلسطيني، نوصيكم أن تكون شعاراتكم فلسطين التاريخية، نوصيكم أن تكون رمزيتكم رمزية المقاومة، نوصيكم ألا يكون في يومنا بكاء”.

كما طالب “الشعب الفلسطيني برفع العلم الأسود على كل مؤسسة رسمية، وأن يقولوا لكل مسؤول ظالم لست ممثلا للشعب الذي ضحى من أجل الوطن”.

اقرأ أيضاً:   بشار الأسد يطلق تحذيراً بشأن خطر قادم لدول عربية

وقال أحد الأسرى المحررين: “هذه لحظة مريرة لم تدع مجالا للكلام، معتصمون هنا منذ 40 يوما، ومضربون عن الطعام منذ 19 يوما، ومضربون عن الطعام والماء والدواء منذ يومين”.

وأثناء بث المؤتمر الصحفي تم نقل زوجة الأسير المحرر سفيان جمجوم إلى سيارة الإسعاف بسبب تردي وضعها الصحي، حيث تضرب عن الطعام تضامنا مع زوجها.

وشدد الأسرى المحررون المعتصمون، على استمرار اعتصامهم والإضراب عن الطعام والماء حتى حل قضيتهم ونيل حقوقهم.

وكان المتحدث باسم الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم، علاء الريماوي، قد صرح في وقت سابق، بأن الأسرى المضربين عن الماء يناشدون الأطباء والمؤسسات الطبية تولي فحصهم،خاصة بعد نزول دم في البول لبعض المضربين.

اقرأ أيضاً:   إصابة 17 فلسطينياً بمواجهات في القدس

تضامن نقابة المحامين

وبدورها، أعلنت نقابة المحامين الفلسطينيين تضامنها مع مطالب الأسرى المحررين بإعادة صرف رواتبهم المقطوعة خلافا للقانون.

وقالت : “في ظل استمرار التعنت الرسمي في عدم التعاطي مع مطالب الاسرى المحررين بإعادة صرف رواتبهم المقطوعة خلافا للقانون، وأمام الحالة الصحية المتردية والخطيرة والتي يمكن أن تهدد حياتهم وسلامتهم الجسدية فإننا في نقابة المحامين الفلسطينيين نعلن تضامننا الكامل مع مطالب الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة زميلنا المحامي الأسير المحرر عبد الرازق خصيب العاروري”.

واعتبرت مطالب الأسرى المحررين مطالب محقة نص عليها القانون، داعية السلطة الوطنية إلى الاستجابة الفورية وإعادة صرف مستحقاتهم القانونية وأن يتم ابعاد قضايا الاسرى عن أي انقسامات سياسية باعتبار الأسرى يمثلون حالة الإجماع الوطني في جميع مراحل الكفاح التحرري الفلسطيني”.

اقرأ أيضاً:   انطلاق "مسيرة الأعلام" واصابات خلال مواجهات بالقدس المحتلة

وأعلن مجلس نقابة المحامين عن تعليق العمل في كافة المحاكم والنيابات العامة وأمام جميع المؤسسات يوم غد الخميس ال28 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري من الساعه الحادي عشر وحتى آخر الدوام.

وحملت نقابة المحامين الجهات المسؤولة في السلطة عن سلامة المعتصمين وإنهاء معاناتهم وتحقيق مطالبهم.

وفجر الثلاثاء، داهمت قوة من الأجهزة الأمنية الفلسطينية، خيمة الأسرى المحررين المعتصمين وسط مدينة رام الله وقاموا بهدم الخيام ومصادرة أدواتهم.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى