أخبار مطمئنة من الأوبئة

سواليف

أكد استشاري #الوبائيات، وعضو اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور مهند النسور، أن الارتفاع الأسبوعي في أعداد #الإصابات بدأ بالإنخفاض، وهذا يعطي مؤشراً أنه قد نكون في منتصف #الموجة_الثالثة أو اقتربنا من ذروتها.

وقال خلال مداخلته على راديو هلا عبر برنامج الوكيل، إنه خلال الأسابيع السبعة الماضية شهدنا ارتفاعا في عدد #حالات #الإصابة بفيروس #كورونا ونسبة الإيجابية، لكن من خلال القراءات فإنه من الملاحظ أن هذا الارتفاع بدأ بالانخفاض.

وأضاف أنه عند إجراء المقارنة الأسبوعية نجد أن الزيادة في أعداد الإصابات بلغت 10% خلال أسبوعين (الأسبوع الماضي مقارنة مع الذي سبقه)، فيما كانت الزيادة في الأسبوع الذي قبله 20% والذي سبقه 30%، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة قد تعطينا مؤشر أننا قد اقتربنا من #ذروة هذه #الموجة التي ستكون إما هذا الأسبوع أو الذي يليه.

وأوضح النسور أنه بعد ثبات الموجة نحتاج إلى 6 – 7 أسابيع حتى يتم الهبوط التدريجي للموجة وبالتالي العودة إلى الاستقرار، لذلك فإن الطريق مازال طويلاً ونحتاج إلى المزيد من الصبر والالتزام بالتعليمات والإقبال إلى أخذ المطاعيم.

وفيما يتعلق بالمتحور الجديد #أوميكرون”، أكد النسور أن العالم يُراقب هذا المتحور، وهو موجود اليوم في أكثر من 60 دولة، حيث بات من حكم المؤكد أنه أسرع انتشاراً من #المتحور #دلتا مما يعني زيادة في أعداد الحالات المسجلة وبالتالي زيادة في أعداد دخول المستشفيات، لكن مازال هناك نقص حول مدى الشدة المرضية لهذا المتحور، مشيرا إلى أن #المطاعيم مازلت فعالة جميعها لكن بات من الضروري أخذ الجرعة الثالثة للتصدي له بشكل أكبر ، داعياً المواطنين إلى الإقبال على أخذ المطاعيم التي باتت متوفر في جميع مناطق ومحافظات المملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى