الاصابات
746٬480
الوفيات
9٬662
قيد العلاج
6٬633
الحالات الحرجة
470
عدد المتعافين
730٬185

أبو عبيدة: سنعاود قصف تل أبيب

سواليف

تحدث أبو عبيدة الناطق العسكري لكتائب الشهيد عز الدين #القسام الذراع العسكرية لحركة #المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء الاثنين، عن معاودة قصف تل أبيب إن لم يتوقف جيش #الاحتلال الإسرائيلي حالاً عن قصف البيوت الآمنة في قطاع غزة.

وقال أبو عبيدة عبر قناة الأقصى التابعة لحركة (حماس) “لقد كثّف العدو الصهيوني المجرم قصفه للبيوت والشقق السكنية المدنية الآمنة في الساعات الأخيرة”.

وأضاف “بناءً عليه فإننا نحذّر العدو بأنه إن لم يتوقف حالاً عن قصف البيوت الآمنة؛ فإننا سنعاود قصف تل أبيب، وجعلها في مرمى نيران صواريخنا من جديد، وقد أعذر من أنذر، “وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ””.

اقرأ أيضاً:   فيديو.. الرواشدة يبرر حذفه لتغريدة "قبيضة عوض الله"

وقبل ذلك أعلنت الكتائب أنها قصفت الاثنين، عددا من المواقع والأراضي التي تحتلها إسرائيل، في ردها على العدوان المتواصل بحق المدنيين.

وقالت في بيان، إنها وجهت “ضربة صاروخية بعشرات الصواريخ لأسدود وعسقلان وبئر السبع”، ثم قصفت قاعدتي “رعيم” و “حتسور” برشقات صاروخية.

وقالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في بيان إنها “استهدفت الاثنين مدينة أسدود، وهرتسيليا شمال تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة”.

اقرأ أيضاً:   تعيين سفير جديد للكيان في الأردن.. من هو؟

وأضافت “الساعة 03:00، سرايا القدس تدك موقع نحال العوز العسكري وتحشدات عسكرية في محيط الموقع بعشرات قذائف الهاون من العيار الثقيل”.

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية قصف مستوطنة نيريم ضمن مجمع أشكول الاستيطاني شرق خانيونس بأربعة صواريخ من طراز 107، وقصفت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مستوطنة بئيري برشقة صاروخية.

اقرأ أيضاً:   "أنا أموت كل يوم من جديد" شهادة صوتية حصرية لجندي صهيوني أسير لدى المقاومة

القسام، تابعت أنها بدأت “بردٍ صاروخي كبير” ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على أهالي قطاع غزة الليلة الماضية، والعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني، حيث استهدفت بارجة إسرائيلية في عرض البحر “قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخية”.

وقالت في بيانات عدة، إنها قصفت “قاعدة حتسريم الجوية برشقة صاروخية، كيبوتس إيرز، وموقع مارس العسكري بقذائف الهاون، موقع كيسوفيم برشقة صاروخية واندلاع حريق كبير في المكان، وعسقلان المحتلة برشقة صاروخية رداً على العدوان المتواصل بحق المدنيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى